“المجالس المفتوحة” بتعليم القصيم تستضيف المساعدة التعليمية بالثانوية الـ8

بلاغ – ( سلطان المحيطب) –

افتتحت مساعد مدير عام التعليم في منطقة القصيم للشؤون التعليمية “بنات” هيفاء اليوسف أولى لقاءات برنامج ” المجالس الفتوحة ” مع طالبات الثانوية الثامنة يوم الأربعاء الموافق ٢٦/ ٦/ ١٤٣٩هـ والذي نظمته إدارة الإعلام التربوي – بنات بحضور مساعدة مدير إدارة التجهيزات المدرسية منيرة السدراني وعدد من المشرفات التربويات.
ويأتي ذلك حرصاً من إدارة تعليم القصيم على الاستماع للطالبات وفتح آفاق الحوار والشفافية الذي يجسد منهج الإدارة العامة في التواصل وأهمية الحوار الذي تنتهجه في الكثير من المناشط والفعاليات من خلال “المجالس المفتوحة” التي تجمع بين ممثلي وقيادات التعليم مع الطلاب والطالبات.
بدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم فكلمة لمساعدة مدير إدارة الإعلام التربوي هند المحيميد أكدت بإن الإعلام التربوي بادر لإيجاد مثل هذه المجالس بمدارس تعليم القصيم تجسيدًا لتطلعات القيادة الرشيدة وتوجيهاتها الكريمة وتوثيق الروابط بين القيادات التعليمية والميدان والاهتمام بمتطلبات الطلاب والطالبات وسرعة تحقيق التطلعات ومعالجة السلبيات.
وأكدت المساعدة التعليمية على أهمية مثل هذه المجالس، والتي تمثل أساساً لتطوير المنظومة التعليمية ، مؤكدة بأن جميع برامج التطوير تعتمد بشكل أساسي على التغذية الراجعة من المستفيدين من الخدمات المقدمة، مشددة بأن ذلك يمثل بالاستماع لآراء ومقترحات الطلاب والطالبات فى العملية التعليمية وكذلك إشراكهم كأعضاء فاعلين في وضع الخطط المستقبلية لتحسين العملية التعليمية وتطويرها.
وتخلل المجلس المفتوح حوارات ومداخلات من الطالبات ما بين تساؤلات، واستفسارات، ومطالب، ومقترحات، أجابت عنها بكل شفافية ووضوح المساعدة التعليمية والقيادات التعليمية ، معززات لمبدأ الحوار في نفوس الطالبات وتقبل الرأي الآخر الذي تسعى إدارة تعليم القصيم على تكريسه عبر المجالس المفتوحة.
وتضمنت محاور الجلسة الحديث عن العمل التطوعي ودوره في بناء شخصية الطالبة ونظام المقررات والذي شهد تفاعلا من قبل الطالبات، والتعليم التقني والتحول الرقمي ودوره في تسهيل عملية التعلم,والشمولية في التعليم ,والانضباط المدرسي وضوابطه ,ودور الطالبة في رفعة الوطن والنهضة باقتصاده من خلال إتقان مهارات التعليم المختلفة .
و أبدت المساعدة التعليمية سعادتها وفخرها بما شاهدته من تفاعل الطالبات، وبطرحهن وحوارهن الراقي والتربوي والذي يعكس الثقافة العالية في الوعي والإدراك الذي وصلت إليها الطالبات، متمنيةً لهن التوفيق في مرحلتهن المقبلة ,مقدمة شكرها وتقديرها لإدارة الإعلام التربوي على تنفيذ هذه المبادرة والتي تعد انطلاقة لمجالس أخرى في مدارس المنطقة مثمنةً جهود الثانوية الثامنة بقيادة قائدتها تركية العتيبي على هذا التنظيم الرائع للقاء، والذي حقق الأهداف المرجوة منه.
هذا وقد عبرت الطالبات عن شكرهن وتقديرهن لمجهودات إدارة تعليم القصيم في خدمة الطلاب والطالبات، والاستماع لآرائهم بصورة دورية، وكذلك اتباع سياسة الباب المفتوح

49084″ />

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.