واجهت شركة يونايتد إيرلاينز ردود أفعال جديدة يوم أمس (الأربعاء) بعد وفاة كلب خلال إحدى رحلات الشركة بعدما أجبر مضيف صاحبة «الكلب» على وضعه في صندوق الأمتعة في أعلى مقصورة الطائرة وقالت وزارة النقل الأمريكية إنها تحقق في الملابسات التي أدت لوفاته.

وكتب السناتور جون كنيدي على موقع تويتر أنه يعتزم التقدم بمشروع قانون اليوم (الخميس) يحظر على شركات الطيران وضع الحيوانات في صندوق الأمتعة.

كان كنيدي أرسل خطابا إلى سكوت كيربي رئيس شركة يونايتد إيرلاينز يطلب معلومات عن العدد الكبير من الحيوانات التي تموت على رحلاتها.

وأضاف في خطابه أن «نمط نفوق وإصابة الحيوانات ليس هناك ما يبرره». وأشار إلى أرقام صدرت عن وزارة النقل تشير إلى أن من بين 24 حيوانا نفقت على طائرات شركات أمريكية كان هناك 18 في رحلات ليونايتد إيرلاينز.

جاء ذلك بعد أن أصر المضيف على أن تضع كاتالينا روبيلدو «كلبها» الذي كان في حقيبة مخصصة لحمل الحيوانات في صندوق الأمتعة بأعلى المقصورة في الرحلة التي استغرقت ثلاث ساعات ونصف الساعة من هيوتسون إلى نيويورك يوم الاثنين.

وقال متحدث باسم وزارة النقل يوم أمس (الأربعاء) إن الوزارة «تدرس الملابسات المحيطة بنفوق حيوان أليف مؤخرا على متن رحلة ليونايتد إيرلاينز».

وقال المتحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية جريج مارتن إن الإدارة تدرس الواقعة و«ستراجع التحقيق الذي أجرته الشركة».

وقالت يونايتد إيرلاينز إن على الرغم من أن صاحبة الجرو أبلغت المضيف بأن هناك كلبا في الحقيبة فإن المضيف إما لم يسمع أو لم يفهم أن هناك حيوانا أليفا بها و«لم يضع الكلب في صندوق الأمتعة بأعلى مقصورة الطائرة وهو يعلم ذلك».

وذكرت الشركة أنها انتهت من التحقيق في الأمر.