٢٢ ألف مستفيد من حملة جامعة القصيم “توعية وصحة وتثقيف ” بعقلة الصقور

بلاغ – أسماء المرشد

اختتمت جامعة القصيم حملتها الثانية “توعية وصحة وتثقيف” والتي أقيمت هذا العام بمحافظة عقلة الصقور لمدة سبعة أيام، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، واستفاد منها أكثر من ٢٢ ألف شخص من أهالي المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها.

وشهدت الحملة التي أنهت أعمالها السبت الماضي تنفيذ 253 برنامجا متنوعا، في مواقع مختلفة شملت المخيم الرئيس للحملة والقاعات التدريبية في المحافظة والمساجد ومدارس البنين والبنات بكل مراحلها.

من جانبه قال الدكتور أحمد بن إبراهيم التركي نائب المشرف العام على الحملة أن الجامعة سعت من خلال هذه الحملة لتحقيق أهدافٌ متعددة تتلخص في الاستثمار في المواطن, وذلك من خلال طرح برامج متنوعة تسهم في غرسِ القيم الإيجابية في المواطن وتعزيزِ المفهومِ الصحيحِ لولاءِ الوطن حمايةِ الفكرِ من المؤثرات التي تضره, تطويرِ الذات والمهاراتِ ورفعِ مستوى الوعي الصحي والعلاجي.

وأوضح “التركي” أن الجامعة سعت لتحقيق هذه الأهداف بتنويع برامج الحملة، حيث اشتملت على مجالات مختلفة منها المجال  الشرعي والفكري  والمجال الاجتماعي والتوعوي والمجال الطبي والصحي والمجال التدريبي وتنمية المهارات.

وأكد “التركي” أن الجامعة نفذت 88 برنامجا فكريا وشرعيا، بينما بلغت البرامج الطبية 50 برنامجا في عدة تخصصات. أما برامج صحة الفم والأسنان فقد تضمنت 42 برنامجا, في حين بلغ عدد البرامج التربوية والاجتماعية 18 برنامجا، كما تم تنفيذ 24 برنامجا في التوعية الغذائية والصحية, و10 برامج أخرى في التثقيف الدوائي، إضافة إلى تنظيم 20 دورة تدريبية في مجالات عدة، كما شهد آخر أيام الحملة تنفيذ قافلة بيطرية لفحص وعلاج الماشية, حيث بلغ عدد الحالات التي تم فحصها وعلاجها  721 حالة تنوعت ما بين الإبل والأغنام والماعز كما تم تقديم 65 استشارة لمربي الماشية في المحافظة والمراكز التابعة لها،  وأشار “التركي” أن الجامعة نفذت الحملة بمشاركة ما يزيد عن  330 من أعضاء هيئة التدريس وموظفي الجامعة وطلابها وطالباتها،

وأضاف “التركي” أن الحملة شملت برامج للنساء تمثلت في دورات تدريبية للأسر المنتجة في مجال سلامة الأغذية والتسويق ومهارات التجميل والمكياج, بالإضافة إلى دورات للمعلمات والطالبات في مجال مهارات التحصيل العلمي وإدارة الوقت ومهارات القراءة والطرق الصحيحة لاختيار التخصص الجامعي، كما تم تخصيص أيام محددة للعوائل في المخيم الرئيس، لتمكين النساء من الاستفادة بالخدمات الطبية والصحية التي تقدمها الحملة.

وأشار “التركي” إلى أن الحملة  شهدت عروضا مسرحية تحكي التحولات التاريخية وفترة توحيد المملكة على أيدي الملك المؤسس رحمه الله والذي مهد لما وصلت إليه المملكة في المرحلة الحالية من أمن واستقرار، ووضعها على طريق التنمية والنهضة، كما نظمت الحملة برامج رياضية وترفيهية وتعليمية لجميع الفئات العمرية صحبها مسابقات ثقافية وأمسيات حوارية، وتوزيع العديد من الهدايا والجوائز على مدى أيام الحملة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد