وزارة الصحة و”جنرال إلكتريك” تستكملان المرحلة الأولى من تطبيق الحلول الرقمية لتحقيق تحول نوعي في قطاع الرعاية الصحية في المملكة

بلاغ – الرياض

استكملت وزارة الصحة وشركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز GE، المرحلة الأولى من مذكرة التفاهم الموقعة بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في مايو 2017 والتي تركز على التحول الرقمي لقطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية. وبموجب الاتفاقية، يلتزم الطرفان بإحداث تغييرات إيجابية في القطاع بالاعتماد على أحدث الحلول الرقمية بما ينسجم مع برنامج التحول الوطني ويدعم أهداف رؤية السعودية 2030.

ويعتبر نظام السجلات الطبية الإلكترونية المرتبطة بالسحابة أبرز الحلول التي تم تطبيقها ضمن مذكرة التفاهم، حيث تعمل هذه الأنظمة على توثيق رحلة المريض عوضاً عن الاستعانة بالملفات الورقية المستخدمة عادةً. ويتوفر هذا الحل على منصة “بريديكس Predix” لإنترنت الأشياء الصناعية التي طورتها “جنرال إلكتريك”، وهي المنصة المعدة لتحليل كميات ضخمة من البيانات الحساسة بهدف تحقيق نتائج أفضل حتى في بيئات العمل المعقدة كما هو الحال في منشآت الرعاية الصحية.

وتُستخدم السجلات الطبية الإلكترونية الحالية ضمن ثلاث مستشفيات تابعة لوزارة الصحة في المملكة: مستشفى النساء والولادة بالخرج؛ مستشفى البكيرية العام ومستشفى ينبع العام. وتتيح هذه الأنظمة لمزودي الرعاية الصحية والمرضى على حد سواء وصولاً أفضل إلى المعلومات الضرورية وبالتالي تحسين عمليات التشخيص وتوفير حلول علاجية أفضل عبر إمكانية الاطلاع على الملفات من عدة أقسام ومنشآت. ويضمن هذا الحل العديد من المزايا ومنها القدرة على متابعة مراحل الحالة الطبية ومراحل علاجها، وسرعة توفير المعلومات حول ضرورة القيام بفحوصات أو إجراءات وقائية، والحد من أخطاء النسخ، والاطلاع على كافة تفاصيل زيارة المريض بما في ذلك الوضع الحالي ونتائج العلاج.

وبالنظر إلى أن موظفي المستشفيات هم المستخدمون الرئيسيون للسجلات الطبية الإلكترونية، تعاونت وزارة الصحة و”جنرال إلكتريك” لإعداد أدوات خاصة تشجع الكوادر الطبية على استخدام هذه الحلول من خلال تبسيط الاستخدام. وفي حين تضم بعض المستشفيات ما يصل إلى 200 نظام مختلف، نجحت حلول السجلات الطبية الإلكترونية في تعزيز التكامل بين عمليات الأقسام السريرية والمختبرات والتمريض والصيدليات والتصوير الشعاعي والشؤون المالية وعلوم الأمراض من خلال دمجها في منصة واحدة. كما قامت وزارة الصحة و”جنرال إلكتريك” بتطوير برنامج تدريبي للمستخدمين شمل أيضاً البائعين الذين يعملون مباشرة مع شبكة المستشفيات. ويمتاز هذا النظام أيضاً بمرونته وقدرته على مواكبة المتطلبات المتنامية للمنشآت والمرضى ومزودي الرعاية الصحية.

بهذه المناسبة قال معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير الصحة: “تمثل هذه الخطوة إنجازاً هاماً في مسيرة تحول قطاع الرعاية الصحية في المملكة وتنسجم مع رؤى وتوجيهات قيادتنا الرشيدة نحو تحسين الخدمات الطبية المتاحة للمرضى على كافة المستويات. وتولي القيادة الحكيمة أولوية قصوى لضمان رفاه وصحة الناس، ونجد أنفسنا اليوم أمام فرصة هامة لاعتماد الحلول الرقمية الحديثة لتحسين أداء القطاع بما يتماشى مع الخطط التنموية الوطنية. وتقدم شراكتنا مع ’جنرال إلكتريك‘ مثالاً ساطعاً على دور المملكة العربية السعودية في رسم ملامح جديدة لقطاع الرعاية الصحية عبر تطبيق أحدث الحلول التقنية والرقمية وأكثرها تطوراً”.

من جانبه قال جون فلانيري، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك”: “لقد تم تطوير حلول السجلات الطبية الإلكترونية لتحقيق تحسينات كمية وكيفية ضمن قطاع الرعاية الصحية السعودي من خلال التركيز على التحول الرقمي. ونحن على ثقة بأن هذه التقنية الجديدة المبتكرة ستحقق نتائج عملية ملموسة يستفيد منها مزودو الخدمات الطبية والمرضى على حد سواء في مختلف أرجاء المملكة العربية السعودية. ولا شك بأن حصول الأطباء على كافة المعلومات الضرورية حول مرضاهم يمكنهم من تقديم حلول علاجية أفضل وأكثر تخصصاً وفقاً لاحتياجات كل حالة”.

وبدوره قال هشام البهكلي، الرئيس والمدير التنفيذي لدى “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية والبحرين: “تواصل المملكة مسيرتها التنموية الطموحة انطلاقاً من رؤية السعودية 2030 التي تضع رفاه وسعادة الناس في المقام الأول. ويتزامن هذا التوجه مع تنامي التركيز على تنويع الموارد الاقتصادية وعقد الشراكات البنّاءة، مما يقدم لشركات مثل ’جنرال إلكتريك‘ فرصة مميزة للمساهمة في دعم الرؤى التنموية الوطنية. وتمثل شراكتنا مع وزارة الصحة منطلقاً لتعزيز التحول الرقمي في قطاع الرعاية الصحية السعودي وتطبيق مجموعة حلولنا المبتكرة التي ستحدث تغييرات جذرية ترتقي بتجربة المرضى إلى آفاق جديدة”.

وتفتخر شركة “جنرال إلكتريك” بشراكتها الوثيقة مع وزارة الصحة، وتعمل على دعم الجهود الرامية إلى توفير أفضل خدمات الرعاية الصحية وبأعلى مستويات الكفاءة عبر مبادرات متنوعة تتضمن البرنامج الوطني للكشف عن سرطان الثدي، ومعهد التدريب ومهارات الرعاية الصحية وبرامج تطوير الأداء. كما أطلقت “جنرال إلكتريك” تقنياتها الرقمية في المملكة عبر سلسلة من الاتفاقيات والمبادرات التي تم الإعلان عنها العام الماضي.

وتتمتع “جنرال إلكتريك” بتاريخ حافل بالشراكات يمتد لأكثر من 80 عاماً في المملكة العربية السعودية، ولديها أكثر من 4000 موظف في المملكة بما يشمل فريق “بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك”، يشغل نحو 50 بالمئة منهم مناصب تقنية وهندسية تتطلب مهارات عالية. وقامت الشركة ببناء منظومة صناعية متقدمة في المملكة تتضمن سلسلة توريد محلية متنامية مع شراكات واستثمارات هامة تدعم أهداف تنويع الموارد الاقتصادية بما في ذلك الاستثمار في تعزيز الإمكانات الصناعية المحلية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد