دهست مركبة، ظهر اليوم «الإثنين»، طالبة على طريق الدائري الثالث، أمام مجمع المدارس في حي الهجرة، وفر سائقها هاربا، تاركا ضحيته مضرجة في دمائها، لتلفظ أنفاسها الأخيرة وتلقى حتفها على الطريق.

وفيما أكدت إدارة التعليم بمكة المكرمة على لسان المتحدث باسمها طلال الردادي، بدء التحقيق في الحادثة، وتوعدها بتطبيق النظام بحق كل متسبب فيها، حمّل والد الطالبة فاطمة سالم اليزيدي (15 عاما)، إدارة وحارس المدرسة وسائق الحافلة المدرسية، وأمانة العاصمة المقدسة، المسؤولية عن الحادثة، متوعدا بمقاضاتهم.