تفاصيل إيقاف القبول في «التربية».. ومصير الكليات العام القادم

بلاغ – متابعة

‏بعد أقل من شهر على تأكيدات «عكاظ» بشأن مصير كليات التربية، واتجاه وزارة التعليم لإغلاقها وفق قرار أصدره وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، برقم 67500 وتاريخ 23 يناير الماضي، الذي علق بموجبه أي تطوير أو استحداث برامج في كليات التربية، أصدر الوزير أمس (الإثنين) قراره بإيقاف القبول في كليات التربية بدءا من العام الدراسي القادم 1439/1440، وإيقاف القبول بكافة برامج إعداد المعلم في مرحلة البكالوريوس، سواء كانت تلك البرامج تحت مظلة كلية التربية أو أية كلية أخرى.

وفيما استثنى القرار القبول في برامج رياض الأطفال، دعا الجامعات لتعويض المقاعد المخصصة لقبول الطلاب والطالبات في كليات التربية بمقاعد في كليات الآداب والعلوم والكليات الأخرى حتى لا يتأثر الحجم الإجمالي للقبول بالجامعة بهذا الإجراء.

وكان الوزير شدد في تعميم وجهه للجامعات قبل شهرين برقم 76500 على أهمية التقيد بقرار سابق أصدره برقم 84155 وتاريخ 12/9/1438، والمتضمن إيقاف مشاريع تطوير واستحداث البرامج في مجال التربية لإعداد المعلم قبل الخدمة.

وأوضح أن سبب تكرار التعميم «ورود مجموعة استفسارات وملاحظات للوزارة بشأن التوجه لاستحداث برامج أو تخصصات رئيسية، أو فرعية، أو مقررات داخل كليات التربية، أو بالتعاون مع كليات أخرى؛ بهدف الإعداد لمهنة التعليم في مرحلة البكالوريوس».

وشكل الوزير لجنة لتطوير برامج إعداد المعلم، على أن ترفع توصياتها له لحسم الأمر، إلا أن وكيل وزارة التعليم لتعليم البنين الدكتور نياف الجابري استبق توصيات اللجنة «وفق ما نشرته «عكاظ» في 6/2/2018»، معلنا أن مستقبل كليات التربية تحويلها إلى كليات للدراسات العليا، ليقتصر دورها على تدريس الدبلوم والماجستير والدكتوراه لخريجي التخصصات التي يحتاجها التعليم.

وأوضح أن الخريج بعدما يحصل على درجة البكالوريوس في التخصص من كليته يمكنه الالتحاق ببرامج كلية التربية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.