نفاذ “الخميني في فرنسا” من مركز لخليج العربي للدراسات الإيرانية بمعرض لقصيم للكتاب

بلاغ – بريدة

نفدت الطبعة الثانية من كتاب ” الخميني في فرنسا” من جناح مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية أثناء مشاركته بمعرض القصيم للكتاب المقمام بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة ؛ إذ حقق مبيعات تجاوزت ال ٥٠٠ نسخة خلال ثمانية أيام فقط. وبحسب مسؤول الجناح المشارك فواز السيحاني الذي أوضح أن ذلك يعتبر: (دليلًا قاطعًا على وعي وطني حقيقي بمستواه المعرفي تجاه خطر النظام الإيراني) ، لافتاً إلى أن المنتجات الأخرى للمركز لقت رواجًا أيضًا، والمفرح كذلك أن المقتنين لها ليسوا فقط من الباحثين والمختصين بل من كافة الفئات العمرية؛ فمثلًا كتاب (التغلغل الإيراني في دول المغرب العربي) فقد كانت الفئة العمرية المقتنية له تتراوح من ٢٠ إلى ٣٣ عامًا، وهذا دليل قاطع على أن الشباب ينزعون نحو القراءة بمختلف مستوياتها.  وعن الأسلوب الذي يعتمده مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية في تقديم منتجاته وتقاريره أشار السيحاني إلى أن: “كافة منشورات المركز مبنية على المنهج العلمي الرصين والإحصائيات الدقيقة خاصة وأن المركز مصنف عالمياً من جامعة بنسلفانيا الأمريكية وحصد المرتبة الأولى سعودياً والعاشر على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.