الشهية مفتوحة لمعلقات الكتب بمعرض القصيم 

بلاغ – بريدة

 كان للكتب المعلقة دورٌ ملحوظ في جذب زوار معرض القصيم للكتاب بنسخته الأولى والمقام بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة ، إذا قامت اللجنة المنظمة بوضع مجسم كتابي يحمل بين جنباته كتب معلقة منوعة التخصص و العنوان و الأنواع وذلك أمام مدخل الزوار تحقيقاً لهدف المعرض في علو وشأن وثقافة “الكتاب” بالمنطقة ، ويسعى المنظمين  لتقليد هوية الكتاب للمعرض ومنحها طابعاً لافتا  كما وضعت خلال تدشين صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم للحفل الرسمي إذ قام سموه بإقتتاح بوابة ثقافية عبارة عن كتاب ، وترتكز تلك الفكرة على أن جميع الاحتفالات والتدشينات الرسمية تبدأ بقص شريط الافتتاح إلا أن القص هو عدو للكتاب ، وتحدث المشرف العام على المعرض الأستاذ حمد البكر قائلاً :  منطقة القصيم جسدت واقعها الثقافي بالكتاب فتم إقرار الكتب بجنبات اللوحات الإرشادية بالمعرض و الهدايا والدروع التذكارية كذلك وهذا يتسق مع المعنى العام “الكتاب حضارة وتطور” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.