جامعة القصيم تشارك بـ 17 بحثا علميا و4 محاضرات في مؤتمر ومعرض دبي للصيدلة والتكنولوجيا (دوفات)

بلاغ – مقرن العضيلة

تشارك جامعة القصيم ممثلة بكلية الصيدلة في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا الثاني والعشرين (دوفات 2018م)، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بمشاركة 650 شركة متخصصة و75 جامعة من عدة دول وأكثر من 1100 بحث علمي، بالإضافة إلى مشاركة عدد من المسؤولين والمعنيين بقطاع الصيدلة وممثلي ورؤساء الجمعيات والمنظمات الصيدلانية في المنطقة والعالم.

وتشارك الكلية هذا العام في البرنامج العلمي للمؤتمر، كما يشارك 17 طالب وطالبة من الكلية ببحوث علمية في معرض الملصقات العلمية للأبحاث، فضلا عن 3 محاضرات يقدمها عميد كلية صيدلة القصيم الدكتور منصور الشريدة، والدكتور ياسر المقبل وكيل الكلية للشؤون الإدارية، والدكتور عبدالمجيد القسومي وكيل الكلية للشؤون التعليمية، ومحاضرة قدمها الدكتور وليد الطويان أحد منسوبي المدينة الطبية الجامعية بالجامعة  بالإضافة إلى عدة محاضرات يقدمها طلاب وطالبات الكلية، كما تقيم الكلية معرضا تعريفيا عن الكلية والجامعة وأبرز أنشطتها ومنجزاتها.

وتستقبل الكلية زوار جناحها بالكليجا والتمر والقهوة العربية التي تمثل الموروث الشعبي لمنطقة القصيم، حيث شهد الجناح إقبالا واسعا في يومه الأول من قبل الزوار القادمين من مختلف أقطار العالم للمشاركة في هذه التظاهرة العلمية، والذين ثمنوا كرم الضيافة بالجناح وأبدوا إعجابهم بالموروثات الشعبية لمنطقة القصيم.

وقدم الدكتور عبدالمجيد القسومي وكيل كلية الصيدلة للشؤون التعليمية محاضرة علمية بعنوان “الأسباب والعوامل المؤدية لحدوث الأخطاء الدوائية في المستشفيات”، تحدث فيها عن أهم الأسباب والظروف التي تؤدي إلى انتشار الأخطاء الدوائية في المستشفيات وكذلك أبرز أنواع هذه الأخطاء وتصنيفاتها.

وتناولت المحاضرة أهم الأبحاث المنشورة في هذا المجال، واختتمت المحاضرة باستعراض أهم الاستراتيجيات التي يمكن تطبيقها للحد من هذه الأخطاء وتقليل تأثيراتها السلبية على المرضى.

كما قدم الدكتور وليد بن محمد الطويان أحد منسوبي المدينة الطبية الجامعية في الجامعة محاضرة بعنوان “قياس التعب لدى مرضى سرطان الكلى الذين يتناولون مثبطات التايروزين” تحدث فيها عن سرطان الكلى الذي يعتبر سابع السرطانات شيوعاً في العالم وأدوية المثبطات “التايروزن” وآثاره الجانبية بالإضافة إلى أهمية  تعريف المرضى قبل وأثناء فترة العلاج بالآثار المترتبة على الدواء وطرق الوقاية الفعالة.

من جهته زار  معالي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي الأستاذ حميد بن محمد القطامي جناح الكلية عقب حفل الافتتاح، وأشاد بالجناح وما يحتويه من أركان تعريفية، كما قدم له عميد الكلية الدكتور منصور الشريدة درعاً تذكارياً بهذه المناسبة.

من جانبه قال “الشريدة” أن الكلية تشارك بالمؤتمر للعام الخامس على التوالي، مشيرا إلى أن الهدف من المشاركة يتمثل في تحقيق أكبر قدر من الاستفادة للطلاب والطالبات المشاركين من خلال الاحتكاك بالأكاديميين والمتخصصين والخبراء في هذا المؤتمر.

وأوضح “الشريدة” أن جناح الكلية قد شهد حضوراً واهتماماً من قبل الزائرين والمختصين بالمجال الصيدلي، الذين أشادوا بمحتوياته من بروشورات تعريفية وشاشات عرض قدمت برامج وأنشطة الكلية بشكل خاص والجامعة بشكل عام.

وأشار ” الشريدة ” إلى أن مثل هذه المشاركات الدولية والمحلية، تأتي ضمن اهتمامات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود وسعيه لتطوير مخرجات الجامعة وإكساب الطلبة وأعضاء هيئة التدريس المزيد من الخبرات والعلم والمعرفة من خلال الاحتكاك في مثل هذا المحافل الدولية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد