شركة Visa تطلق خدمة إدارة الرقم الرمزي لعملائها حول العالم

بلاغ – خاص

أطلقت شركة Visa العالمية الرائدة في تقنيات الدفع الرقمي والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز(V)، “خدمة إدارة الرقم الرمزي” (Token Management Service) المصممة خصيصاً لتوحيد إدارة المدفوعات وتعزيز أمان بيانات الدفع الخاصة بالعملاء. وتوفر هذه الخدمة رؤية متكاملة لتفضيلات الدفع وسلوكيات العملاء عبر المنصات التجارية، إضافة إلى بيئات معالجة الدفعات والمناطق الجغرافية وطرق الدفع وأنواع البطاقات.

وتشير التوقعات إلى أن 70 بالمائة من سكان العالم أو أكثر من 5 مليارات شخص سيكونون متصلين عبر الأجهزة المتحركة بحلول عام 2020، مما يعزز ضرورة مسارعة التجار إلى رفد العملاء بقنوات دفع رقمية تتمتع بأرقى مستويات الانسيابية والأمان، وتمكينهم من الوصول إليها من أي مكان وباستخدام أي جهاز مناسب. وفي إطار سعيها إلى إرساء الأسس اللازمة لهذا التحول، قامت Visa بتطوير “خدمة إدارة الرقم الرمزي” ضمن منصة CyberSource لإدارة المدفوعات التابعة لشركة Visa.

ونظراً لأن خدمات الرقم الرمزي المستخدمة في بيئات التجارة الرقمية المختلفة تخلق قنوات منفصلة، فهي بذلك تحرم التجار من الحصول على فهم شامل لسلوكيات الدفع في مختلف نقاط التواصل مع العملاء. ولذلك، تأتي “خدمة إدارة الرقم الرمزي” لتسهم في تمكين التجار من توحيد عمليات تطبيق الرقم الرمزي لتوفير تجارب شراء بسيطة ومبتكرة وسلسلة. وعلى سبيل المثال:

• يمكن للعملاء شراء السلع عبر الإنترنت ثم استلامها من المتجر، أو إتمام عملية الشراء عبر الإنترنت وإعادة السلع إلى المتجر.

• يمكن للتجار تعزيز استراتيجية التفاعل مع العملاء عبر برامج ولاء وعروض مصممة خصيصاً لتتناسب مع تفضيلات العملاء وسلوكهم، وبالتالي توفير تجربة أكثر تأثيراً للعملاء في نهاية المطاف.

وفي هذا السياق، قال اندريه ماتشيكاو، نائب الرئيس الأول، للمنتجات التجارية الرقمية في Visa: “يسعى عملاؤنا إلى صياغة تجارب تجارية متكاملة تسهم في توحيد عملياتهم الرقمية والتقليدية بغرض اكتساب فهم شامل لتعاملات عملائهم. ومن هنا تأتي أهمية إطلاق ’خدمة إدارة الرقم الرمزي‘ اليوم لنرفد التجار بالقدرات المحورية التي تتيح لهم خدمة عملائهم بصورة أفضل عبر تمكينهم من تبني وابتكار تجارب دفع جديدة وآمنة، وتعزيز إمكاناتهم التنافسية في السوق”.

ويمكن للتجار استخدام “خدمة إدارة الرقم الرمزي” عبر إجراء تغييرات طفيفة على بنيتهم لتقنية المعلومات. ولدى استخدام الخدمة، يتم تخزين معلومات المدفوعات في مراكز البيانات الآمنة التي توفرها شركة Visa. وتعود الخدمة بفوائد مباشرة على التجار عبر تقليص التكاليف المتعلقة بالامتثال والحد من التهديدات الأمنية المرتبطة بالاحتفاظ بالبيانات الحساسة على شبكاتهم.

من جهته، قال رايموند بوتشي، المدير المشارك في مجموعة “ميراكاتور” للاستشارات: “يزاول التجار نشاطهم في عالم متعدد القنوات التجارية، حيث يتمتع العملاء بالقدرة على الاختيار في التسوق وخاصة من حيث الزمان والمكان وطريقة الشراء. وعلاوة على ذلك، يثمّن العملاء الراحة والاستجابة المباشرة في تعاملاتهم مع التجار، ويتوقعون الحصول على تجربة دفع سهلة وخالية من الأخطاء بصرف النظر عن طريقة أو منصة الشراء. ومن شأن توفير خدمة موحدة لإدارة الرقم الرمزي في إطار منهجية متعددة الطبقات للحد من المخاطر على عملية الدفع أن يسهم في ضمان تجربة آمنة وسريعة لإنجاز عملية الشراء، تفضي بدورها إلى تعزيز ولاء العملاء”.

وتعد “خدمة إدارة الرقم الرمزي “، الإضافة الأحدث إلى باقة الحلول الرقمية المبتكرة التي توفرها Visa للتجار، حلاً مكملاً لخدمة العملة الرمزية الرقمية Visa Token Service، وهي عبارة عن خدمة ترميز رقمية طورتها الشركة على شبكة الدفع   في عام 2014. وقد ساهمت الخدمة في تمهيد الطريق أمام نماذج مبتكرة من المدفوعات الرقمية تتنوع بين تقنيات مثل Visa Checkout للمحافظ على الأجهزة المتنقلة وأجهزة “إنترنت الأشياء” المزودة بوظائف الدفع، بما فيها الأجهزة القابلة للارتداء والسيارات والأجهزة المتصلة بالإنترنت والتجارة المتنقلة في بيئات تجارة التجزئة. ومن شأن خدمة “إدارة الرقم الرمزي” أن تساعد التجار على تحقيق القيمة التي تعود بها الارقام الرمزية لشبكة المدفوعات عبر تبسيط التكامل مع خدمة الرقم الرمزي Visa Token Service وغيرها من خدمات الارقام الرمزية لشبكة المدفوعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.