أكثر من 200 من قادة الفكر في مجال الاستدامة يجتمعون في منتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة لعام 2018

بلاغ – أبو ظبي

أعلنت مجموعة أبوظبي للاستدامة، وهي مبادرة شراكة قائمة على العضوية وتتمثل رسالتها في تعزيز إدارة الاستدامة في إمارة أبوظبي، عن انعقاد “منتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة” في الفترة 21-22 فبراير في أبوظبي تحت شعار “وضع الطبيعة ضمن أولوياتنا”.

وسيركز المنتدى هذا العام على أهمية مراعاة الاعتبارات البيئية في قطاع الأعمال، من خلال تبني حساب رأس المال الطبيعي لدفع عجلة النمو المستدام .

وسيتضمن هذا الحدث الذي يستمر لمدة يومين، بدعم من هيئة البيئة – أبوظبي، مناقشات وتبادل خبرات ورؤى مبتكرة لإلهام المشاركين والشركاء لتحقيق النجاح في رحلتهم نحو تطبيق الاستدامة، من خلال دمج الاعتبارات البيئية في التخطيط وعملية اتخاذ القرارات الخاصة بأنشطة الأعمال لضمان مستقبل مستدام. وسيشارك في المنتدى حوالي 200 من المدراء التنفيذيين، وخبراء الاستدامة، وصناع القرار من مختلف المؤسسات في دولة الإمارات والمنطقة، وذلك للتعرف على الفرص والمخاطر المرتبطة برأس المال الطبيعي، وآخر المستجدات المتعلقة بطريقة حساب رأس المال الطبيعي والكشف عنه. كما ستتاح الفرصة للمشاركين لتبادل الأفكار والمعرفة المتخصصة مع متحدثين رفيعي المستوى عبر سلسلة من حلقات النقاش وورش العمل.

وقال الدكتور عبد الله زمزم، الأمين العام المساعد للعمليات في الهيئة: “يسرنا أن يسلط منتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة الضوء هذا العام على رأس المال الطبيعي، فدمج التكلفة الكاملة لتحقيق الأرباح مع الاعتراف بمساهمة الطبيعة في النمو الاقتصادي هو أمر حاسم للمؤسسات وقادة الأعمال والاقتصاديين في تحقيق التقدم والنجاح”.

وأضاف د. زمزم “سيساهم تعاوننا مع ائتلاف رأس المال الطبيعي في تحديد النهج والمنهجية التي صممت على المستوى الإقليمي، والتي من شأنها أن تسمح بدمج رأس المال الطبيعي في عمليات صنع القرار في الشركات، الأمر الذي سيساعد بدوره في بناء اقتصاد قوي يقدر قيمة الموارد الطبيعية”.

وأشار إلى أن المنتدى هذا العام سيركز على أهمية تطبيق احتساب قيمة رأس المال الطبيعي في عملية صنع القرار أو التقارير التجارية؛ مما يساعد الشركات على التركيز والابتكار في قضايا الاستدامة الحاسمة وتحديد وفورات في التكاليف، والحد من المخاطر، وتحسين تدفقات الإيرادات وتعزيز السمعة والمكانة المؤسسية. مضيفا أن المنتدى سيكون حدثاً هاماً للتواصل وتبادل الأفكار والخبرات والمعرفة، فيما يتعلق بممارسات ومبادرات إدارة الاستدامة بين المؤسسات”.

وقالت هدى الحوقاني، مديرة مجموعة أبوظبي للاستدامة: “إن موضوع منتدى هذا العام مستوحى من الأهمية المتزايدة لنهج رأس المال الطبيعي في القطاعين العام والخاص. فالمؤسسات المبتكرة تحول المخاطر إلى فرص، وبالتالي خلق ميزة تنافسية. وتحتاج المؤسسات في إمارة أبوظبي إلى تحويل عملياتها وسلسلة التوريد إلى نموذج مستدام يحقق فوائد تجارية في سياق تغيير نماذج الأعمال المستدامة “.

سيوفر المنتدى منبراً للنقاش على نطاق واسع، ينعكس بشكل إيجابي على الموارد الطبيعية التي نعتمد عليها، وكيفية تأثيرنا على صحة المخزون الطبيعي لهذه الموارد، وما يجب اتخاذه من إجراءات لضمان تحقيق النجاح في المستقبل.

وقال مارك جوخ، المدير التنفيذي لائتلاف رأس المال الطبيعي الذي سيتحدث خلال المنتدى عن الوعي المتزايد لرأس المال الطبيعي، وكيف يمكنه أن يساعد في تغيير عقلية استراتيجية الأعمال: “تدرك المؤسسات الآن أن عملياتها تعتمد بشكل أساسي على صحة عناصر محددة من عالمنا الطبيعي، وأن حماية وتعزيز صحة هذه الأصول الطبيعية أمر بالغ الأهمية لنجاحها المستمر”. وأكد جوج “أن أبوظبي أصبحت رائدة في هذا النهج في المنطقة معبراً عن سعادته بإتاحة الفرصة للائتلاف للعودة من جديد لتدريب المؤسسات في المنطقة”.

ويقام هذا الحدث السنوي برعاية دولفين للطاقة كراع رئيسي، والاتحاد للطيران “الناقل الرسمي” لهذا الحدث.

وتعليقاً على المنتدى قال السيد عادل أحمد البوعينين، الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة المحدودة: “تولي شركتنا الكثير من الأهمية للبيئة، لذا فإن شعار المنتدى لهذا العام يحمل أهمية خاصة بالنسبة لنا، ونتطلع للمشاركة في النقاشات، وتقديم رؤيتنا وخبرتنا، والتعاون مع زملائنا وتبادل المعارف في هذا المجال. كما أننا حريصون على الاستفادة من هذا المنبر لتحسين مبادراتنا البيئية لتصبح أكثر فعالية وأكثر ترشيداً للإنفاق، وتعزيز أدائنا البيئي عموماً خلال السنوات المقبلة”.

كما أفادت ليندن كوبيل، رئيس قسم الاستدامة بالاتحاد للطيران، بالقول: “يسرُ الاتحاد للطيران أن تساهم في دعم منتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة، الذي يسلط الضوء على طائفة واسعة من المواضيع والقضايا الهامة بالقطاع. ومع المبادرات العديدة الرائدة عالمياً التي تشهدها إمارة أبوظبي في مجال الاستدامة في الوقت الراهن، فإن المنتدى- من خلال تركيزه على الموارد الطبيعية- سوف يضفي مساهمة قوية على هذا الصعيد، وتفخر الاتحاد للطيران، التي تعدُّ إحدى شركات الطيران الرائدة في مجال تطوير واستخدام الوقود الحيوي في قطاع الطيران التجاري، بأن تؤدي دوراً محورياً في تلك الجهود.”

وتضم مجموعة أبوظبي للاستدامة، التي أسستها هيئة البيئة – أبوظبي في عام 2008، 50 عضواً ملتزمين باعتماد مبادئ الاستدامة وتطبيقاتها وإصدار تقارير عنها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.