التحقيق مع أطباء مغاربة صوروا مريضاً عارياً بغرفة العمليات وسخروا من حالته ونشروا الفيديو

صورة تعبيرية

 

فتحت وزارة الصحة المغربية تحقيقاً موسعاً في واقعة قيام طاقم طبي بتصوير مريض وهو عارِ في غرفة العمليات، والسخرية منه ونشر الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، ما يعد خرقاً لأخلاق المهنة.

وأظهر الفيديو المريض وهو على السرير بعد أن تم تخديره وتجريده من ملابسه، وأثناء قيام الأطباء والممرضين بإجراء عملية له قام أحدهم بالتصوير دون مراعاة خصوصية المريض، وضحك الآخرون ساخرين من حالته.

وكشفت وسائل إعلام مغربية أن المقطع صور في أحد المستشفيات بمدينة الجديدة المغربية، في الوقت الذي عبر فيه كثير من المغاربة عن استيائهم من تصرف الطاقم الطبي والتمريضي وعدم مراعاة خصوصية المريض أو الالتزام بأخلاق مهنة الطب، وطالبوا بسرعة الوصول لهؤلاء الأطباء والممرضين وتطبيق القانون بحقهم.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.