الرئيسية 10 الأخبار 10 “كانون” تحرز المركز الأول بين الشركات الصناعية للعام الثاني على التوالي في “استطلاع نيكي للإدارة البيئية 21”

“كانون” تحرز المركز الأول بين الشركات الصناعية للعام الثاني على التوالي في “استطلاع نيكي للإدارة البيئية 21”

بلاغ – خاص

أعلنت “كانون”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول التصوير، اليوم عن إحرازها للمركز الأول للمرة الرابعة بين الشركات الصناعية في “استطلاع نيكي للإدارة البيئية” في نسخته الحادية والعشرين، وذلك في أعقاب حصولها على تقييم مرتفع في مجمل معايير الاستطلاع، بما فيها أعلى نتيجة على مستوى إعادة تدوير الموارد.

ويسلط استطلاع الإدارة البيئية السنوي الذي أطلقته “نيكاي” في عام 1997، الضوء على الجهود التي تبذلها الشركات بهدف تحسين كفاءة الإجراءات والإدارة البيئية. وفي نسخته لهذا العام، استند الاستطلاع على نموذج أسئلة تم إرساله إلى 1724 شركة تم الرد عليه من قبل 395 شركة.

وضمن فئة التصنيع؛ تم تقييم الإدارة البيئية لكل شركة بناءً على خمسة معايير تضم: تعزيز هيكلية الإدارة البيئية، الإجراءات المتعلقة بالتلوث والتنوع البيولوجي، وإعادة تدوير الموارد، وسياسات المنتجات البيئية، والإجراءات المتبعة لمواجهة الاحتباس الحراري، وتم إجراء عملية التقييم على أساس مجموع الدرجات التي تم إحرازها.

وخلال نسخة هذا العام، حققت “كانون” النتيجة الأعلى على صعيد إعادة تدوير الموارد عن مبادرات إعادة التدوير مثل تحويل المنتج المعاد تدويره إلى منتج جديد، التي تقوم على منظومات إعادة الاستخدام والتدوير للأجهزة المكتبية متعددة الوظائف والمحابر وعلب الحبر. وإضافة لذلك، سجلت الشركة نتائج متفوقة ضمن معايير أخرى عن نشاطات مثل “برنامج كانون لتقليص الكربون” الذي يهدف إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر، أي ما يعادل الانبعاثات التي تطلقها منتجات مثل الأجهزة المكتبية متعددة الوظائف وبعض الطابعات، حيث حققت “كانون” في هذا الصدد نتيجة 491 من 500 ممكنة، وتأهلت بجدارة للفوز بالمركز الأول للعام الثاني على التوالي.

وفي إطار رؤيتها البيئية “نحو بيئة خضراء” التي أطلقتها عام 2008، وضعت “كانون” نصب أعينها هدفاً طموحاً بخفض 3% سنوياً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل منتج لديها، وبذل الجهود الاستباقية عبر مبادرات متنوعة مثل نشاطات توفير الطاقة في منشآتها الصناعية، وهو تحول نموذجي في التوزيع، يحد من استهلاك الطاقة خلال استخدام المنتج وتصنيعه، وإعادة استخدام الأجزاء وإعادة تدوير المنتجات الاستهلاكية*. ونتيجة لذلك، بلغت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل منتج خلال دورة حياته في عام 2016 ما يقارب 34% من النسبة المسجلة في عام 2008، حيث استطاعت بنجاح تقليل الانبعاثات بنسبة 5% تقريباً في العام الواحد.

وتهدف الرؤية إلى بناء مجتمع يسهم في تعزيز أنماط الحياة الغنية والبيئة العالمية من خلال الابتكار التقني وتحسين كفاءة الإدارة. وخلال دورة حياة المنتج والإنتاج، واستخدامه وإعادة تدويره، تواصل “كانون” توسيع نشاطاتها بالتعاون مع العملاء والشركاء للحد من العبء المفروض على البيئة، وذلك سعياً لتحقيق الأهداف البيئية الطموحة لهذه الرؤية.

*عملية اختيار الأجزاء التي يمكن إعادة استخدامها من المنتجات المستخدمة، وتنظيف وإصلاحها واستخدامها لتصنيع منتجات جديدة. وتقدم المنتجات المعاد تصنيعها نفس مستويات الجودة التي تقدمها منتجات مصنعة بالكامل من أجزاء جديدة قبل تقديمها للمستهلك.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.