الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 الإشراف التربوي .. ليس نقطة تفتيش!!

الإشراف التربوي .. ليس نقطة تفتيش!!

الإشراف التربوي .. ليس نقطة تفتيش!!

الإشراف التربوي الحديث

يعرف الاشراف التربوي الحديث على أنه ” عملية قيادية ديمقراطية تعاونية منظمة تعني بالموقف التعليمي بجميع عناصره من مناهج ووسائل وأساليب وبيئة ومعلم وطالب للعمل على تحسينها وتنظيمها وتحقيق أهداف التعلم والتعليم . «الإشراف التربوي الحديث ودوره في معالجة المشكلات التعليمية _ الترتوري 2006»

ومن خلال هذا التعريف نستطيع أن نستوعب أن الاشراف التربوي لم يعد نظام تفتيش يقوم على اساس مراقبة عمل المعلمين وتصيد أخطائهم

لقد تحول الى عملية إرشادية توجيهية تشاركية تقوم على أساس التعاون والتناغم بين المشرف التربوي والمعلم وهذه العملية لم تقتصر على التعاون بين المشرف والمعلم بل شملت تطوير الموقف التعليمي بجميع جوانبه وعناصره وبهذا تعد العلاقة بين الاشراف التربوي والادارة التربوية علاقة عضوية وتبادلية يؤثر كلاهما في الاّخر نتيجة للتطور الذي يطرأ على أحداهما فيؤثر ذلك التطور في الاّخر فإذاتغيرت الادارة الادارية والتنظيمية يلزم من ذلك تغير في الادارة الإشرافية والعكس صحيح وبناء على ذلك تميز الاشراف التربوي الحديث بالإيجابية والديناميكية والافعال الديمقراطية بهدف تحسين العملية التعليمية المتعلقة بالتلاميذ والمعلمين وأولياء الأمور والمجتمع المحلي فنتيجة لتطور مفهوم الاشراف التربوي ظهرت أهمية الدور التربوي والقيادي للمشرف التربوي الذي يتميز في عمله بالجوانب الفنية والإدارية المتطورة «الأدوار الإدارية للمشرف التربوي الحديث _ الترتوري 2008

الإشراف التربوي قيادة تربوية ، لا يقتصر فيها دور المشرف التربوي على تسيير أمور العمل ، بل يتعداه ليصل إلى استشراف المستقبل من خلال التصور المستقبلي لما يرغب أن تكون عليه العملية التربوية ، وحول هذه النظرة يبني فريق عمل يؤمن بها ويلتزم بتحقيقها ، ومن هذه النظرة المستقبلية يشتق أهدافاً واقعية يخطط مع فريقه للوصول لإحداث التغيير المطلوب

ففي المفهوم الحديث للإشراف التربوي يغلب الطابع الجماعي على جهد فرد واحد أو أنشطة فردية ، ويأخذ طابع العمل المؤسسي ، حيث لم يعد مفهوم المدرسة تلك المجموعة من المعلمين الذي يعملون بشكل منفصل في معزل عن بعضهم ، بل صار عملهم جماعياً يحتاجون فيه إلى قيادة تربوية .

أ/ هديه بنت خلف الجدعان

مساعد مدير إدارة المتابعة بتعليم القصيم

من كتاب السلوك الوظيفي للمشرف التربوي في ضوء رؤية المملكة

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.