الرئيسية 10 الأخبار 10 مستشفى الإمارات يستثمر 10 ملايين درهم في التكنولوجيا المتقدمة لرعاية حديثي الولادة

مستشفى الإمارات يستثمر 10 ملايين درهم في التكنولوجيا المتقدمة لرعاية حديثي الولادة

بلاغ – دبي

أعلن مستشفى الإمارات، التابع لشركة الإمارات للرعاية الصحية، عن ضخ استثمارات بقيمة 10 ملايين درهم في التكنولوجيا المتقدمة لوحدة الرعاية المركزة بحديثي الولادة في فرع المستشفى بالجميرا في دبي.

ويُسهم تقديم المستوى الثالث من العناية المركزة بحديثي الولادة في تعزيز فرص إبقاء الأطفال حديثي الولادة المصابين بحالات مرضية صعبة على قيد الحياة، سواءً الأطفال الخدج أو المولودين عند اكتمال فترة الحمل. ويقدم المرفق الطبي الحديث خدمات من قبيل تبريد كامل الجسم، أو ما يُدعى خفض درجة حرارة الجسم العلاجية، وذلك لحالات الاختناق الولادي، والعلاج باستخدام أكسيد النيتروجين لعلاج حالات ارتفاع ضغط الشريان الرئوي المستمر الناجم عن مختلف المسببات مثل متلازمة شفط العقي، والإلتهاب الرئوي، والفتق الحجابي الخلقي، وغيرها من المسببات. وبالإضافة إلى ذلك، تم تجهيز الوحدة المتقدمة بأجهزة تنفس إصطناعي لحديثي الولادة مزودة بتكنولوجيا هي الأفضل في فئتها.

وقال الدكتور محمد صادق، رئيس وحدة العناية المركزة بحديثي الولادة في مستشفى الإمارات فرع جميرا: “تتيح لنا التقنيات المتقدمة الحديثة في مجال العناية المركزة بحديثي الولادة في مستشفى الإمارات علاج حديثي الولادة المصابين بأمراض ومشكلات مختلفة، تتراوح ما بين الحالات البسيطة مثل اليرقان الولادي وحتى الحالات المعقدة مثل متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وارتفاع ضغط الشريان الرئوي المستمر، والاختناق الولادي، وغيرها. وأحدث المستوى الثالث المتقدم من الخدمات نقلة نوعية في علاج الأطفال الخدج أو المولودين بحالات مرضية”.

وأضاف الدكتور صادق: “إلى جانب الدعم بالعناية المركزة، نعمل على ترويج الإقامة المشتركة للأم ووليدها في الحجرة ذاتها وتقديم الرضاعة الطبيعية كجزء من الرعاية المركزة على الأسرة لمساعدة ذوي الطفل على تعلم كيفية الرعاية بمولودهم، بما يساعد في بناء رابط بين الأم والطفل، وإعدادهم للخروج إلى المنزل بالسرعة الممكنة”.

ويعتبر مستشفى الإمارات في جميرا من أوائل مزودي خدمات الرعاية الصحية في دبي والمنطقة على صعيد الاستثمار بالتكنولوجيا المتقدمة في وحدة العناية المركزة بحديثي الولادة. كما يعتزم المستشفى الارتقاء بتقنيات الكشف والتشخيص عن مختلف أمراض حديثي الولادة من خلال نهج مراقبة متقدم. وتحتوي وحدة العناية المركزة بحديثي الولادة على 15 سريراً للعناية المركزة وأسرّة للعناية الاعتيادية، وممرضات مؤهلات، وفريق من أخصائي حديثي الولادة، وأطباء الأطفال، وجراحي الأطفال، وكوادر من مختلف التخصصات الفرعية في طب الأطفال.

وقال الدكتور محمد صادق: “تتميز وحدة العناية المركزة بحديثي الولادة بالقدرة على التشخيص السريع لأي حالة مرتبطة بالمواليد الخدج والمواليد بعد اكتمال فترة الحمل. ومن خلال شبكتنا من المستشفيات وجهات الإحالات الطبية، فإننا نفخر بأن نكون في الطليعة بمجال الرعاية المتقدمة بحديثي الولادة في دبي، وأن نلبي الحاجات الفريدة لهم”.

وأظهرت تقارير سوق الرعاية الصحية بأن قيمة سوق تجهيزات الرعاية بالأطفال حديثي الولادة قد بلغت 5,900 مليون دولار أمريكي في العام 2015، ومن المتوقع أن تصل إلى 8,174 مليون دولار بحلول العام 2022. وتمثل الزيادة في حالات الولادة قبل الأوان في كافة أرجاء العالم أحد المحركات الرئيسية لنمو هذه السوق.

ودأب مستشفى الإمارات على الريادة في مجال التقنيات الحديثة وممارسات الرعاية الصحية المبتكرة، ويأتي إدخال التقنيات المتقدمة إلى مرفق وحدة الرعاية المركزة بحديثي الولادة، والنهج القائم على المرضى المتبع في هذا المرفق، إلى جانب الإبتكارات الذكية، وآليات الرعاية الصحية الكفؤة، ليتيح للمستشفى مواصلة السير قدماً نحو دعم استراتيجية الصحة في دبي 2021 وتحقيق أهدافها.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.