الرئيسية 10 الأخبار 10 مسلسل الأخطاء الطبية يتجدد: استئصال رحم أربعينية ينتهي بترك جزء من إبرة داخل أحشائها!

مسلسل الأخطاء الطبية يتجدد: استئصال رحم أربعينية ينتهي بترك جزء من إبرة داخل أحشائها!

لم تكن تعلم مواطنة أربعينية، اختارت مستشفى رابغ العام لإنهاء معاناتها، أنها سوف تقع ضحية مسلسل جديد من الأخطاء الطبية؛ وذلك بعد أن اشتكت من آلام شديدة في البطن، وبعد الفحوصات تم اكتشاف ورم في الرحم؛فقرر الفريق الطبي إزالة الرحم، وبعد عملية جراحية، تخطت 6 ساعات، أغلق الفريق الطبي الجرح تاركًا جزءًا من إبرة أثناء العملية. وما زالت “صحة جدة” تحقق مع أطراف القضية.

وتفصيلاً، قال ابن المواطنة لـ”سبق”: إن والدتي أحست بآلام شديدة في البطن؛ فذهبنا لمستشفى رابغ العام، وبعد الفحص المبدئي اتضح وجود ورم في الرحم يصاحبه ألم شديد في البطن؛ فتم عمل الفحوصات والأشعة اللازمة، وتبين وجود كيس على المبيض (10 سم في 7 سم)، ويزيد في الحجم؛ فقرر الأطباءإجراء عملية جراحية، واستئصال الرحم والمبايض والأنابيب. وفي أثناء ذلك تبين أن جزءًا من إبرة قد كُسر داخل الجرح، وقام الفريق الطبي بإغلاق الجرح دون إخراج الضرر، وتم إخبارنا بدم بارد؛ ما جعل والدتي تعيش حالة نفسية سيئة، ولم يتم إخراج كسر الإبرة حتى الآن مكتفين بالعلاج التحفظي فقط!

وطالب ابن المواطنة بالتحقيق مع المتسببين والمسؤولين في الإهمال والخطأ الطبي بترك كسر إبرة داخل الجرح، وإغلاقه دون تكليف مستشفى متخصص بإزالة الضرر؛ إذ لا يزال جزء الإبرة يشكل هاجسًا مؤرقًا؛ ما قد يترتب عليه مضاعفات تشكّل خطرًا على صحة والدتي.

واستغرب مماطلة الشؤون الصحية بمحافظة جدة في مباشرة التحقيقات؛ إذ مضى على ذلك الإهمال ثلاثة أسابيع دون تحرك سريع يُنهي معاناتها.

ومن جانبه، قال المتحدث الرسمي للشؤون الصحية بجدة عبدالله الغامدي حول القضية: “إشارة إلى استفساركم الوارد إلينا حول شكوى من مواطن، يفيد بحدوث خطأ طبي بمستشفى رابغ العاملزوجته، وذلك حول عملية جراحية في استئصال رحم أربعينية، وإغلاق الجرح.. إلخ، فقد تم التحفظ على ملف المريضة،واستدعاء جميع الأطراف ممن لهم علاقة بالقضية، وما زالت التحقيقات جارية”.

وأشار الغامدي إلى أنه إذا اتضح أن هناك خطأ طبيًّا أو تقصيرًا أو إهمالاً سيتم رفع كامل أوراق القضية إلى الهيئة الصحية الشرعية بمنطقة مكة المكرمة للبت في هذه القضية. مضيفًا بأننا سنوافيكم بالنتائج عند الانتهاء من القضية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.