خيمت حالة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي برحيل المنشد الكويتي مشاري العرادة في حادثة سير في السعودية اليوم عن 35 عاما، وترحم عليه كثير من المغردين، مستذكرين أنشودته «فرشي التراب»، التي ذاع صيتها في الخليج، معددين كثيرا من صفاته الحميدة وأخلاقه الرفيعة، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر وحسن العزاء.

وذكر مقربون من الراحل أنه جار نقل جثمانه إلى الكويت، إذ سيتم تحديد موعد الدفن والتشييع في وقت لاحق.

وبدأ العرادة في مجال النشيد وهو في سن الطفولة، وكان أول إصدار شارك فيه عام 1995 عبارة عن مجموعة أناشيد شعبية وتراثية، بعد ذلك استمر في المشاركة في المهرجانات داخل الكويت، وتسجيل مجموعة فردية، إلى أن شارك في أول ألبوم عام 1999 بعنوان «المجددون» مع مجموعة من المنشدين.

واستمرت الإنتاجات الفنية والمشاركات المختلفة إلى أن أصدر سلسلة «يا رجائي» الشهيرة، إذ صوّر منها نشيده «فرشي التراب»، الذي لاقى نجاحاً كبيراً وصدى واسعا في المنطقة.