الإعلام الكشفي العمود الفقري  

الإعلام الكشفي العمود الفقري

تؤمن المنظمة الكشفية العربية إيماناً تاماً بان الإعلام الكشفي المنضبط ، عامل اساسي  في ايصال رسالتها وأهدافها وتوجهاتها ، ومهم للجمعيات الكشفية العربية الوطنية الأعضاء بها في ايصال مايقدمون الى مختلف شرائح المجتمع ، باعتبار ذلك الاعلام  بوسائله التقليدية والحديثة المختلفة حلقة تواصل مهمه يمكن ان تعزز وتدعم توجهات تلك الجمعيات في تعزيز الصورة الذهنية الحسنة ، وزيادة العضوية ، التعريف بالمنجزات والأدوار التي تقدمها الحركة الكشفية ، فكان أن حرصت المنظمة ومن خلال هذا المبدأ على تقديم الدعم لتلك الجمعيات فارتأت الى عقد شراكة ناجحة مع معهد الاهرام منذ عام 2008 ، لتقديم مواد ومهارات وخبرات إعلامية تراكمية للقيادات الكشفية العربية المهتمة بالشأن الإعلامي ، واستمرت تلك الشراكة حتى اليوم مكملة عقد من الزمن نفذت فيه عشر دبلومات إعلامية اسهم المستهدفون فيها والملتحقين بها في تطوير الإعلام والعلاقات العامة والتسويق ببعض الجمعيات بصورة مهنية مميزة، كما اسهموا في تقوية علاقاتهم مع مختلف الجهات والوسائل الاعلامية في بلدانهم وخارجه ، واستطاع الكثير منهم خلق فرص تعاون مع تلك الجهات والمؤسسات الاعلامية للاستفادة مما لديهم ، بل ان البعض اصبح يقدم الاستشارات الاعلامية ويضع الخطط التسويقية ، وينفذ الحملات الاعلانية ، وبذلك تكون المنظمة عملت ماعليها في تأهيل أكثر من 300 قائد وقائدة ينتظرون من الجمعيات الوطنية منحهم فرصة أكبر لتقديم مالديهم والمساهمة في بناء خطط تلك الجمعيات باعتبار الاعلام من وجهة نظرنا العمود الفقري والواجهة للجمعية الناجحة .

مبارك بن عوض الدوسري

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.