أعاد صندوق التنمية العقارية مستفيديه للمربع صفر، إثر تغريداته على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، التي زادت من علامات الاستفهام لدى المستفيدين، فبعد إعلان المشرف العام للصندوق ‏تقديم تمويل مدعوم بشكل عاجل وفوري بنسبة 100% لجميع أصحاب الملفات المرهونة من مستفيدي لجنة الدراسات، الذين سبق أن صدرت الموافقة على طلبات إقراضهم، قبل صدور قرار إيقاف الإقراض المباشر، البالغ عددهم 2470 مستفيدا.

أوضح الصندوق أن التمويل بنسبة 100% مشروط في حالة إذا كان (الراتب الأساسي مشتمل على بدل السكن) يساوي 14 ألف ريال أو أقل، بحيث يتحمل الصندوق الأرباح البنكية لمبلغ أقصاه 500 ألف ريال، علما أن تحديد قيمة التمويل تتم عن طريق الجهة الممولة، والدعم يكون عن طريق الصندوق.

وقال الصندوق على حسابة في «تويتر»: «في حال كان الراتب أكثر من 14 ألف ريال تبدأ نسبة الدعم من 35% وحتى 100%، وتقدر بحسب عدد أفراد الأسرة، علما بأن حاسبة الدعم، تقدم نسبة تقريبية للدعم المستحق». وذلك يعني تطبيق نفس آلية النظام القديم، وأن الدعم بنسبة 100% لا يشمل جميع المستفيدين، إنما من تكون رواتبهم 14 ألف ريال أو أقل.

يأتي ذلك فيما شملت إجابات الصندوق العقاري على المغردين تضاربا، خصوصا فيما يخص دعم البناء الذاتي، إذ جاء رد الصندوق أن البناء الذاتي لم يفعل حتى الآن. وقال: «بالنسبة للبناء الذاتي فسيفعل قريبا»، إلا أنه عاد بعد ذلك ليقرر أن الدعم يشمل «البناء الذاتي».

من جهتهم، طالب مستفيدون الصندوق بالعودة للنظام القديم، وهو إقراض جميع المتقدمين بمبلغ 500 ألف ريال دون أي فوائد، وألا يتجاوز القسط 1700 ريال، وتخوف عدد منهم من التعامل مع بعض البنوك التجارية، وتحمل الفوائد والرسوم الإدارية للقروض.

جاء رد الصندوق بأن «مبلغ القسط يكون بالاتفاق مع الجهة الممولة، علما أن النظام الجديد ينفذ عن طريق التعاون مع البنوك والجهات التمويلية المشاركة، ويمول عن طريق الجهة الممولة، والدعم يكون من قبل الصندوق العقاري، كما أن القسط العقاري لا يتعارض مع القرض الشخصي».

وطمأن الصندوق العقاري مستفيديه بأن «عقد الدَعم يوقَع بين المستفيد والصندوق»، علما أن الصندوق جهة حكومية تلتزم بالعقد الموقع مع المستفيد التزاما كاملا، متى ما كان منتظما في سداد أقساط جهة التمويل، وأنه بعد دفع المستفيد كامل القسط الشهري المستحق للمموِل العقاري، يودع الصندوق مبلغ الدعم في حساب المستفيد مباشرة بمتوسط يومي عمل بعد السداد.

ومن جهته، يعتزم صندوق التنمية العقارية إعلان برنامج خاص لشريحة المتقاعدين ولمن قارب على التقاعد، يشمل العسكريين أيضا.

وأشار إلى أن جميع المستفيدين من الضمان الاجتماعي، أو محدودي أو معدومي الدخل، سيكون لهم برنامج خاص بهم للاستفادة من التمويل المدعوم، لافتا إلى أنه يعمل على برنامج يعالج وضع الأرامل، والأيتام سيعلن في أقرب وقت.

يذكر أن نسبة تملك السعوديين لمساكنهم لا تتجاوز 47%، ويهدف الصندوق إلى المساهمة في رفع تلك النسبة إلى 52%، وإيجاد الحلول التمويلية المناسبة لجميع المستفيدين على قوائمه بلا استثناء.