وجهت أسرة صينية اتهاما بالعنصرية لشركة «أبل»، بعدما تمكن الابن من فتح هاتف والده ببصمة وجهه. ووفقا لما نشرته صحيفة «ديلي ميل»، تزايدت التكهنات بشأن عدم قدرة هاتف «آيفون إكس» الجديد على التمييز بين ملامح الآسيويين، وأوضحت الصحيفة أن أفراد الأسرة التي تعيش في مدينة شانغهاي، لم يكونوا الصينيين الوحيدين الذين تمكنوا من فتح هواتف بعضهم البعض.

وشهدت الصين منذ أيام مضت، قيام امرأة صينية بفتح هاتف زميلتها بنفس الطريقة، لتؤكد لها خدمة العملاء أن المشكلة في الهاتف، وقامت باستبداله، ليتكرر نفس الأمر.

وحذر الخبراء من خطورة الأمر على الصعيدين الأمني والخصوصية، بجانب تزايد الاتهامات للشركة بشأن عدم قدرتها على التمييز بين الصينيين، وأكد مسؤولو شركة «أبل» فتح تحقيق موسع بشان ما وصفوه بالـ«ادعاءات المقلقة».