الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 لك في الإنجاز حياة ايها الموظف

لك في الإنجاز حياة ايها الموظف

لك في الإنجاز حياة ايها الموظف…

الموظف : شخص تم إلحاقه بعمل في إدارة تؤدي عملا بمهام موكلة لمستفيد تكتمل متطلبات حياته ، وسعادته بأداء ذلك الموظف…

الموظف من الركائز المهمة في حياة الفرد والمجتمع سلبا وايجابا !! وقد لا يتفطن بعض الموظفين لدورهم المناط بهم مما يضعف إلتزامه ودافعيته للإنجاز..

 فتأخر إنهاء اي معاملة او فقدانها او تعقيدها ؛ غالبها بسبب موظف ضميره غائب ، وإحساسه جامد ، ووعيه ومسؤليته مفقودان….

الاخطر والأسوء أن يلبس الموظف سلبياته لباس زور متماديا في التبلد ، والإيغال في الاتجاه السلبي سواء بقصد او بقلة وعي ، وإدراك….

إذن ما الحل ؟!!!

إختصر الحل أحد القياديين في الادارة بقوله : يا صديقي الموظف تصور أنك صاحب المعاملة !! وبذلك ستستشعر أهمية سرعة الانجاز وستحس بألم التأخير وبمقدار تعطل المصالح وزيادة الأعباء بل ستتذوق طعم الإمتنان والشكر لمن انجز لك مصلحتك … ويضيف ايضا بقوله : أنظر الى نفسك وأنت تتابع معاملتك للترقية !!!! 

فلربما استيقض ضميرك وتحركت مشاعرك وهنا حتما ستستحي من نفسك وستعي أهمية أدائك ومسؤليتك في حياة وسعادة الناس وقبلها اعتزازك الحقيقي بنفسك أمام الله وخلقه…

ابراهيم العبدالرزاق

كاتب سعودي

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: