الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 ماذا تريد يامعالي وزير الدولة ؟!

ماذا تريد يامعالي وزير الدولة ؟!

*بدر الغنام
ينتابني الشعور بالغثيان عندما اجد مواطن يكتب او يتحدث بتعاطف عن ذوي ( القائمه السوداء ) من المقبوض عليهم !

وخصوصاً عندما يتجرد من الجهل وكأنه صاحب معرفه ، لا سيما تساؤلهم عن سبب القبض على هذا او ذاك ؟! 

ماذا تريد يامعالي وزير الدولة ؟ ان تتوافد الي مجلسك اللجان والأقسام بل ومؤسسات الأمن القومي لتشرح لك بالتفصيل ادانة كل مقبوض عليه والملفات السرية التي لا ينبغي لها ان تخرج قبل وقتها ! 

ام انك تريد ان تعمل الاجهزة الامنية وتضع غرف العمليات وصنع القرار في مجلسك وانت بقميص نومك امام التلفاز مابين قنوات رياضيه او مسلسلات خليجيه وفي حضنك صحنٌ من المكسرات وكأس من الشاهي يردفه آخر؟! 

العجيب عندما تحاول ان تنور عقل هذا المسكين وتطرح عليه اسئلة بسيطه جداً لا تجد منه الا التهرب او العند بل الغباء الذي يصل حد الحماقه ! 

ما مصلحة السياسي او رجل الأمن في القبض على فرد عبثاً ؟! ببساطة لا يجيب !

هل عهدت على الدولة عبر مائة عام وعبر ولاة امرنا منذ المؤسس لغاية هذا اليوم ان تحولت الي دولة بوليسية مثل بعض الدول الاشتراكيه المجاوره ؟! 

من يصدق ان ارهابياً يتم القبض عليه متلبساً يريد تفجير مبنى او قتل ابرياء وعند سجنه يتم تزويجه ويتم تدريسه ويتم تهيئة مبلغ مالي له ولأسرته ويتم حتى وضع غرف نوم مخصصه له ولزوجته لممارسة حياتهم الزوجيه بكل حرية ؟!

هل تعي ان الدولة تقوم بعد خروج الارهابي وانهاء فترة حكمه القضائي بالبحث له عن وظيفه ويكونون مرجع له في اي عائق قد يواجهه ؟!! 

هل تعي ماذا يعني ان تقوم الاجهزة الامنية بالتكفل بأرهابي أُطلق سراحه ، بالحجز له بارقى الفنادق والطيران لاداء مناسك العمره عند طلبه ذلك ؟! 

الا تستحي وتفخر بدولة تقوم بكل ما تقوم به من رعايه وعناية وصبر وحكمه ورحمه لابنائها العاقين الذين تم تضليلهم بفعل ايديهم وباختيارهم وليس قسراً عنهم ومعظمهم عبر اولئك الذين تتسائل عن سبب القبض عليهم ؟! هل تظن ان هذا الارهابي لو تم القبض عليه في اي دولة أخرى مالذي سيتعرض له من ظلم فضلاً عن الحوافز ورحمة الدولة له ، واعادة التأهيل الكامل له ليرجع الي مجتمعه كمواطن فعال وصالح ؟!

ماذا يعني ان يتم القبض على عدد لا يشكل من عدد السكان 00001,% من اصل اكثر من ثلاثين مليون نسمه ؟!

في الدول التي تسمى الحقوقيه وتراها كذلك يتم القبض خلال الساعه الواحده بالمئات دون ان يتحدث مواطناً صالحاً ضد هذا الاجراء او ذاك ، لأن الوعي لكثير من الشعب هناك يدرك ان الأجهزة الأمنيه لا تقوم بمثل ذلك الا لسبب مقنع ووافي تماماً دون ان يلحقه ادنى شك فيها ، ماذا يعني ان يكون فلاناً حديثه لبق ومشهور ويتعاطى المواضيع التي تدغدغ مشاعرك ، تارة حول كيف تصنع السعادة وتارة حول اياك وترك الصلاة ؟! 

ليعطيك انطباعاً يستطيع من خلاله تنفيذ اجندته وخيانته بيسر وسهولة عبر التحكم بعقلك ، بل سأكون اكثر وضوح في هذا الشأن وأسالك يامعالي وزير المكسرات ، مالذي يفيدني به علمه وهو قد باع ارضه ؟! مالذي سيصنعه لي من معروف او معرفه ؟ وهو لم يصنع لوطنه قبلك أخلاص او انتماء ؟! 

ماذا بعد الخيانه ياسيدي الفاضل ؟! 

بل قد غردت في حسابي تويتر اكثر من مرة (ان الحياد من المواطن العادي في وقت المعركه ضد وطنه هي خيانه عظمى ، فما بالك بإن يكونو هؤلاء المشاهير متابعيهم بوسائل التواصل الاجتماعي وغيرها بالملايين ولم يغرد يوماً في الدفاع عن اهله وقادته ووطنه بحجة الحياد او البعد عن الفتنه) !

الفتنة انتم ، ومن غُرر بكم ، وبحلاوة لسانكم وغل قلوبكم ، وبيعكم لوطن احتضنكم وعلمكم وله عليكم ادنى درجات حقه وهي الولاء والانتماء..

اي فتنة تلك ؟ التي تمنعك من ان تتحدث وبكل وضوح امام دولة تعلن حربها علناً وعبر كل منابرها على دولتك ؟! بل وانت تهمز وتغمز بين الحين والآخر مع العدو وكأن كل قارئ اوسامع لكم جاهلٌ بمغازيكم ، لتمررون عليه ظلامكم وخيانتكم ، كما مررتموها سابقاً على الكثير من البسطاء باسم الجهاد وهيهات منا الذله ،وأوقعتم الكثير من الأبرياء في مناطق الصراع وفي حرب استخباراتيه كاذبه !وبالاخير وبعد ان ذهبو ضحايا كذبكم وخيانتكم تخرجون على منابركم دون استحياء مرة أخرى وتقولون لم نحرض، وتتملصون وخيركم من قال تبنا ! 

تبنا بعد ماذا ؟! بعد ان ازهقتم ارواحاً، وخنتم وطن، وتلاعبتم بدماء ابنائه الأبرياء الذين لاذنب لهم الا انهم صدقوكم ، وصدقوا شعاراتكم المزيفه بجهالة او بمعرفه، بعمد او بلا عمد ، مالذي انتظره من شخص رغم اذى دولة عدوه لنا وتعلن عدائها ، وتنشر اجهزتنا الأمنيه العديد من الملفات التي تدينها،وتدين مؤسساتها، وأجده لا يزال عضو في هذه المؤسسه او تلك بل ويعتبر الرجل الثاني في أحداها .! 

ويقول حتى لا تحصل فتنه ، اويدعي الحياد!

وكأنه بذلك قد كف شره وفتنته عن وطنه !

 بينما لسان حاله لجمهوره يقول ، ليس مؤكداً تماماً ان دولتنا واجهزتنا الامنيه صادقه !

لذلك سألتزم الحياد مع العدو وسأضل على تواصل مع العدو وبمؤسساته الارهابيه!!.

اي سخف هذا ؟! واي لعب هذا ؟! 

واي حسن ظن ايها الابرياء ترجونه من هؤلاء المتلونيين والمتلاعبين بعقولكم ، وبمقدرات وأمن وطنكم ؟! منذ متى اصبحت طهران وجيشها داخل عاصمه خليجيه ونقبل من شخص ان يقول سألتزم الحياد حتى لا تكون فتنة ؟! 

منذ متى والتفجيرات والمساعدات لكل ارهابيّ

المنطقه ، وتشتيتها وتمزيقها يتم بدعم تلك الدولة العدو، ونقبل ان يقول لنا كائناً من كان سألتزم الحياد حتى لا تكون فتنة ؟! 

بل قل انك خائناً خيانه عظمى ، لوطنك وأمتك واهلك ودارك وعقول ابناء وطنك ، بل قل هو خروج عن طاعة ولي الأمر ، بل قل هي ملئ للجيوب واريد ان اقتاد منها ! 

لا نريد معرفتكم ، ولا نريد ثقافتكم ، ولا نريد اصلاحكم ، ولا صلاحكم ، عندنا ولله الحمد ولاة امرنا الذين بايعناهم ونثق بهم ويثقون بنا

،لا نريد الا أن تبتعدون عن وطننا أوالمساس به ، لأننا حينها، لن تجدون الجهات الامنيه فقط هي من ستردعكم ! بل كل شعب هذه الارض الطاهره هو سد منيع دونها منكم ..

إلى  اللقاء …

تويتر: Badr_G@

*باحث ومهتم بشؤون الأمن السياسي والأجتماعي

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: