الرئيسية 10 الأخبار 10  “الشايع” تستحوذ على حصة استراتيجية في “نون” للتجارة الإلكترونية تؤسس لشراكة متينة في قطاع التجزئة إقليميًا

 “الشايع” تستحوذ على حصة استراتيجية في “نون” للتجارة الإلكترونية تؤسس لشراكة متينة في قطاع التجزئة إقليميًا

  

 
 بلاغ – جدة

أعلنت شركة محمد حمود الشايع، الشركة الرائدة في مجال التجزئة والوكيل لأشهر العلامات التجارية العالمية، عن استحواذها على حصة استراتيجية في منصة “نون” للتجارة الإلكترونية، لتنضم بذلك إلى قائمة المستثمرين الخليجيين في “نون”.

 

ويتيح هذا الاتفاق لشركة الشايع استخدام المنصة الإلكترونية لعرض منتجات العلامات التجارية العالمية التي تديرها في مجال الموضة والأزياء، والصحة والجمال، والمفروشات والأثاث المنزلي. وستكون بذلك أحدث شركات التجزئة الكبرى التي تدرج منتجاتها عبر منصة “نون”، والتي تمثل وجهة تسوق إلكترونية جديدة تساعد الشركات على الوصول إلى قاعدة واسعة من الزبائن في منطقة الشرق الأوسط.

 

وتوفر شراكة “نون” مع شركات التجزئة في المنطقة نموذجاً جديداً وفريداً وفرصًة مثالية للتطور والنمو، إذ تتيح لهم بيانات ومعلومات تعزز من معرفتهم بمتطلبات السوق، كما أنها تشكل وجهة مثالية للباحثين عن منتجاتهم المفضلة والأصلية، فضلاً عن توفيرها لخدمة توصيل سريعة وعملية.

 

وفي هذا السياق قال محمد عبد العزيز الشايع، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة محمد حمود الشايع: “يسرنا إتمام هذه الشراكة والحصول على حصة في شركة “نون”، فنحن متحمسون للتعاون مع فريق العمل بهدف تقديم خدمات متميزة للمتسوقين عبر الإنترنت في المنطقة. وتمثل هذه الخطوة بالنسبة لنا استثماراً استراتيجياً وإضافة قيّمة لقنواتنا الإلكترونية الأخرى، كما أنها تعزز من استراتيجيتنا الهادفة إلى تقديم تجربة تسوق مميزة لزبائننا من خلال قنوات تجارية متعددة، وإلى توفير قيمة إضافية للعلامات التجارية التي نديرها. وستتيح لنا هذه الشراكة أيضًا الفرصة لتوسيع قاعدة زبائننا والوصول إلى فئات استهلاكية جديدة، فضلاً عن المساهمة في نقل تجربة التجارة الإلكترونية في المنطقة إلى أفق جديدة من التطور والنمو”.

 

من جهته قال محمد العبار، مؤسس شركة “نون”: “يشرفنا التعاون مع شركة الشايع الرائدة عالميًا في مجال التجزئة والتي سنتمكن من خلالها أن نوفر لزبائننا العديد من العلامات التجارية العالمية التي تديرها الشركة في المنطقة. وتمثل “نون” نموذج عمل جديد في قطاع التجارة الإلكترونية، وتوفر حلولاً وخيارات للشركات في المنطقة. كما سنستمر بالعمل مع أبرز العلامات التجارية وشركات التجزئة في المنطقة بغية توسيع رقعة أعمالها عبر ’نون‘”.

 

 

وستوفر منصة “نون” الإلكترونية المقرر إطلاقها لاحقًا هذا العام مجموعة واسعة من العلامات التجارية العالمية التي تحظى بشعبية واسعة لدى الشباب والعائلات والأطفال وتتمتع بقاعدة زبائن قوية في المنطقة، وذلك من خلال تعاونها مع شركات التجزئة. ومن المتوقع أن تتحول هذه المنصة الإلكترونية إلى الوجهة المفضلة للتسوق عبر الإنترنت بفضل التشكيلة الواسعة من المنتجات والخيارات التي تقدمها، وسهولة الوصول اليها من خلال تطبيقات على الهواتف المحمولة التي تصبح تدريجياً الوسيلة الأبرز والأهم لتفاعل الزبائن، فضلاً عن حرصها على تدريب وتطوير فريق خدمة الزبائن لديها.

 

وتوظف “نون” تقنياتها المتطورة، وبنيتها التحتية المتكاملة، وبوابتها الآمنة للدفع الإلكتروني، وأنظمتها المتقدمة لتوفير خدمة توصيل ترضي جميع الفئات الاستهلاكية مثل هواة الرياضة والموضة والمطالعة والمغامرة وحتى الآباء والأمهات الجدد. وقد تم اختيار فئات المنتجات بعناية فائقة لتلبية احتياجات الزبائن في المنطقة مع التركيز بشكل خاص على الشباب المهتم بأحدث التطورات التكنولوجية.  
لمحة عن “نون”

يتطلع الزبائن اليوم إلى أعلى مستويات المرونة والجودة والتميز في خدمة الزبائن وتنوع الخيارات، وأن تكون كل هذه المزايا في متناول أيديهم بسهولة فائقة. ومن هنا، تأسست “نون”، كمنصة تجارية إلكترونية مبتكرة. تضع “نون”، المتوفرة أيضاً كتطبيق على الأجهزة المتحركة، زبائنها في المقدمة، وتوفر لهم خيارات متكاملة تتضمن منتجات من كل الفئات. وتعتمد “نون” تقنيات تم تطويرها خصيصاً لها لتضع عملاءها في المقام الأول بما في ذلك بوابتها المبتكرة والآمنة للدفع الإلكتروني، وأسطول مركبات مخصصة للتوصيل، ومركز متكامل لتجهيز وتنفيذ الطلبيات. وتضمن “نون” توفير خيارات متعددة من المنتجات التي يتم توصيلها بأعلى معايير الأمان.

وتعد “نون” إحدى الأفكار التي جاءت وليدة احتياجات عصرنا الراهن، وهي ثمرة رؤية محمد العبار الذي أسس الشركة كمشروع مشترك مع صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية ونخبة من المستثمرين الخليجيين عبر استثمار أولي تبلغ قيمته مليار دولار أمريكي.

 
لمحة عن شركة “الشايع”

تعد شركة محمد حمود الشايع من الشركات الرائدة في الشرق الأوسط والوكيل لأكثر من 80 علامة تجارية عالمية في قطاع مبيعات التجزئة. وتدير الشركة أكثر من 3500 متجر ضمن قطاعات متنوعة تشمل الملابس والأحذية، والصحة والجمال، والأغذية، والبصريات، والصيدلة، والمفروشات والأثاث المنزلي، والترفيه العائلي. وتنتشر متاجر الشايع في أنحاء مختلفة من العالم تمتد من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتصل إلى روسيا وتركيا وعدد من الدول في القارة الأوروبية.

شركة الشايع هي إحدى شركات مجموعة الشايع التجارية التي أسستها عام 1890 عائلة الشايع في الكويت، وقد أصبح اسم الشركة مرادفاً للتجارة الناجحة سواء على مستوى الشرق الأوسط والعالم. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة على الإنترنت www.alshaya.com

 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.