الرئيسية 10 الأخبار 10 نحن شعب لا يبيع يا وضيع

نحن شعب لا يبيع يا وضيع

بدر الغنام 
اليوم هو صباح الخامس عشر من سبتمبر واكتب وانشر مقالي بكل أنفه واعتزاز وفخر وتحدي للأعداء وثقة بأمتنا السعودية حكومةً وشعباً، وقبل موعدكم الذي تحاولون تسويقه للانتصار بخرابنا واقول لكم خسئتم ، فنحن شعب لانبيع وأتساءل ؟! اي حراك تتحدثون عنه يامن اختلجت لديكم مشاعر الشر والغُر والضلال ؟! يبدو ان الكوميديا ليست محصوره بالاعمال الفنية فقط ، بل حتى الميادين السياسيه لا سيما اذا اصبحت أيران وقطر احد اطراف هذا الفلم او ذاك ، حقيقةً فإن المشاهد سيضحك كثيراً على عقول هذه الدولتين وخلاياهم الفاشلون الذين ثبت للأجهزة الامنية تورطهم، ولقاءاتهم مع الاعداء في تركيا وغيرها ..

كيف يفكرون ؟ ماذا يظنون ؟ ما قراءتهم للشارع السعودي ؟ ما مدى ادراك اجهزة استخباراتكم وخلاياكم الخائبون لمعدل الوعي العالي في المجتمع السعودي الذي تصل الأميه فيه صفر بالمئة ؟ مامدى ادراكهم للعلاقة الوطيدة المتوارثه بين الشعب السعودي العظيم بولاة أمره ؟

ما مدى معرفتكم بمقدار الولاء لهذا الوطن ووحدته وترابه من الشعب الذي مهما ساومهم العدو او خلاياه المأجوره على وطنيتهم فإنهم خاسرون؟! ..

اتعجب من حكومة هذه الدويلة وان عز علينا شعبها المغلوب على أمره ، وللأخرى المعممه قبيحة الذكر دولة الالفية الاولى بالجهلٌ والتخلف ؟! على الرغم من الضخ المالي الرهيب منهم ،والضجيج الاعلامي لهم المليئ في فضائيات الاقمار والتشويش والتضليل وبث الاشاعات في وسائل التواصل وغيرها ! الا انهم اصبحو ومع كل يوم كما الشجره التي تتساقط اوراقها واغصانها بل وجذورها وهم يضخون الماء لإنعاشها متناسين انهم في مستنقع ومكب فوهة جبل تسيل منه البراكين لمن يمس ارض او شعب هذا الجبل متى شاء ذلك !

نعم امام جبل مملكة المؤسس والموحد امام ابناءه واحفاده من حكام وشعب الذين منذ ان شيدت اعمدة هذا العرين على يديه لغاية هذا اليوم لم يعاديها دوله الا وقد ذهبت مهب الريح ، على هونكم ووفرو مالكم لإنعاش انفسكم وشعوبكم وحسن جواركم خيرٌ لكم ولشعوبكم التي اصيبت بالضجر والملل من تخبطاتكم وجهلكم ، حتى وكأني ارى الصغير من القوم فيكم يصرخ اليس فينا رجلٌ رشيد ؟!!

اما الخلايا النتنه الذين قمتم بزراعتهم لتأجيج الشارع واحداث القلاقل وبث الاشاعات وان يكونو منابر للشر ، الشر الذي اتخذتم منه صنعه وسمه ووصمة عار لسياستكم الخارجيه وتاريخكم المخجل في اسقاط الدول وبث النزاع الاثني والقبلي والطائفي وكل اشكال الفتن حتى ازهقت ميزانياتكم وجيوبكم للتلذذ في مشهد الدماء والقتل والتشريد كما في الشام وليبيا ومصر وتونس والعراق وغيرها الذي تنشدونه في كل المنطقة ! ظناً منكم ان هذا الشر سيمتد لتصل يده ارض التوحيد ارض العرين فتأكدوا تماماً ان من سيقطعها هم الشعب انفسهم قبل ولاة الأمر ! وسنضل كما عرفنا الجميع اننا شعب لا نبيع ، ولوطننا سد منيع …

الي اللقاء..

تويتر : Badr_Gh@

*باحث ومهتم بشؤون الأمن السياسي والأجتماعي

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد