أحدث الأخبار
عاجل

الداعشية الألمانية تعلن ندمها على الانضمام للتنظيم ورغبتها العودة لأسرتها

+ = -

أعلنت الفتاة الألمانية المراهقة التي انضمت لتنظيم “داعش” والمحتجزة حالياً في مدينة الموصل العراقية بعد تحريرها من سيطرة التنظيم، أنها نادمة على انضمامها لداعش وتطلب العودة إلى أسرتها وبلادها.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الفتاة المراهقة ليندا (16 عاماً) التي عثر عليها داخل أحد الأنفاق التابعة لداعش، أبدت استعدادها للتعاون مع السلطات، مقابل تسليمها لألمانيا وتمكينها من العودة إلى منزلها وأسرتها والابتعاد عن أجواء الحرب.

وأضافت أن الفتاة أصيبت بطلق ناري في فخذها الأيسر ولديها إصابة أخرى في ركبتها اليمنى تعرضت لها خلال هجوم بطائرة هليكوبتر، مؤكدة أنها في حالة جيدة وهي تخضع الآن للتحقيق ضمن 5 نساء أخريات بينهن 4 ألمانيات.

وكانت ليندا قد انضمت لصفوف تنظيم داعش قبل نحو عام؛ حيث سافرت إلى تركيا بتذكرة باسم والدتها بعد خداعها المسؤولين في المطار، ثم تسللت إلى سوريا ومنها إلى العراق.

 


أترك تعليق