الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10  الهويملي من قلب الحدث

 الهويملي من قلب الحدث

الانسان بطبعه لا يستطيع العيش بمفرده ، بل يحتاج ان يكون ضمن مجتمع ومع مجموعة من الاشخاص سواءً في منزله او مكان دراسته او عمله لأن الخصائص الاجتماعية هي من سمات الطبيعة ا لانسانية فالفطرة السليمة تدعوا الانسان دائماً الى تقديم الخير وتنحية الشر بشكل نهائي. 

فريق توازن التطوعي يقدم المساعدة والعون والجهـد من أجل العمل على تحقيق الخير في المجتمع عموماً ولأفراده خصوصاً. 

إن مفهوم التطوع يتضمن جهوداً إنسانية، تبذل من أفراد المجتمع، بصورة فردية أو جماعية، ويقوم بصفة أساسية على الرغبة والدافع الذاتي سواء كان هذا الدافع شعورياً أو لا شعورياً ولا يهدف المتطوع تحقيق مقابل مادي أو ربح خاص بل اكتساب شعور الانتماء إلى المجتمع وتحمل بعض المسؤوليات التي تسهم في تلبية احتياجات اجتماعية ملحة أو خدمة قضية من القضايا التي يعاني منها المجتمع وهو دافع أساسي من دوافع التنمية بمفهومها الشامل اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وثقافياً، ودليل ساطع على حيوية المجتمع وترجمة مشاعر الولاء والانتماء للوطن إلى واقع ملموس واستثمار وقت الشباب في أعمال نبيلة، إضافة إلى تعزيز الروابط الاجتماعية وتقليص الفوارق الطبقية بين أفراد المجتمع.

ففريق توازن التطوعي اخذوا من وقتهم و اعمالهم الشخصية ليحلقوا في سماء الابداع، صبروا على حرارة الشمس وعملوا بجد واجتهاد بقلب وجسد واحد واصروا على النجاح وكان حليفهم، سهروا الليالي بكتابة محتويات علمية وتصاميمٌ منوعة، كنت معهم من قلب الحدث اعجبني اصرارهم وتفاءلهم، يحضرون الى الفعالية الساعه العاشرة صباحاً اي قبل بداية الفعالية ب ٧ ساعات، عندما نتحدث عن التطوع والاشخاص الفانية لوقتها من اجل خدمة المجتمع فكلمة الشكر قليلة بحقهم. 

وفي الختام من لايشكر الناس لايشكر الله ، شكراً لكل من: مازن المطيري،سعد الفريدي،يوسف المطيري،متعب الشمري،عبدالعزيز الغفيلي،وليد المطيري، مهند البدراني، طلال البدراني، عبد المجيد البشري، عبدالرحمن السديس،ريان المطيري، رابعة السليم،ليندا العربيد،وفاء الحربي،ميعاد البدراني،غدير الخرازا،وقادمنا هو الاجمل بإذن الله. 

بقلم : محمد بن ضيف الله الهـويملي.

للتواصل:

– تويتر، سناب howimli 

mhad44440000@gmail.com

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.