بالصور.. فيصل بن بندر يزف خريجي الدفعة الـ 42 من طلاب مدارس الرياض

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز -أمير منطقة الرياض- مساء أمس الثلاثاء، حفل مدارس الرياض، بتخريج طلاب الدفعة الـ42، وتكريم الطلاب المتفوقين والمتميزين، وذلك بمقر المدارس في مدينة الرياض.

ولدى وصول أمير الرياض مقر المدارس، كان في استقبال سموه وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، والمدير العام لمدارس الرياض الأستاذ عبدالرحمن بن راشد الغفيلي، وأعضاء مجلس إدارة المدارس. ثم قدم طفل وطفلة باقتي ورد لسموه الكريم.

بعد ذلك التقطت الصور التذكارية لراعي الحفل مع الطلاب المتخرجين. ومن ثم أخذ سمو أمير منطقة الرياض – حفظه الله – مكانه في القاعة الرئيسة وعزف السلام الملكي.

ثم بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب خالد بن أسامة المالك.

بعد ذلك ألقى المدير العام لمدارس الرياض الأستاذ عبد الرحمن بن راشد الغفيلي كلمة رفع فيها الشكر لسمو أمير منطقة الرياض على رعايته حفل تخرج كوكبة جديدة من طلاب مدارس الرياض بقسميها الوطني والدولي، وتحدث عن مسيرة المدارس الحافلة منذ تأسيسها قبل 48 عام وما حققته من إنجازات جعلها تضاهي كبر المؤسسات التعليمية محلياً ودولياً، ثم قدم تهنئته للمتخرجين وأمنياته لهم بالتوفيق في حياتهم المستقبلة.

وفي معرض كلمته أعلن الغفيلي عن إطلاق المدارس لمبادرتين أولاهما: (منحة الأمير محمد بن سلمان لرعاية الموهوبين) حيث خصصت المدارس مائة مقعد مجاني للطلاب الموهوبين في المدارس الحكومية الذين تختارهم مؤسسة الملك عبد العزيز لرعاية الموهوبين وفق معاييرها وتضمن لهم المدارس الدراسة المجانية في البيئة التربوية الثرية بمدارس الرياض إلى حين تخرجهم.

وثاني هذه المبادرات: (مدرسة الرياض الافتراضية) لتعليم أبناء وبنات المواطنين المبتعثين والموظفين في الخارج مواد الهوية الوطنية عن بعد وذلك من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث الثانوي من أجل المحافظة على الهوية الوطنية والمهارات اللغوية والثقافة المعرفية لأبنائنا وبناتنا، وقد بدأ تنفيذها هذا العام في المملكة المتحدة بتوقيع اتفاقية التعاون مع الملحقية الثقافية السعودية في لندن تمهيدا لتطبيقها على دول العالم في الأعوام المقبلة. إن هذه المبادرات وغيرها تأتي انطلاقا من الرسالة الوطنية للمدارس، واستشعارا للدور الذي يجب أن نقدمه تجاه أبناء وبنات الوطن.

بعد ذلك شاهد سمو أمير منطقة الرياض، والحضور فيلماً عن المدارس يحكي دور المدارس في بناء القادة خلال الأربع عقود الماضية.

ثم ألقيت كلمة المتخرجين بالقسم الوطني ألقاها الطالب عبد العزيز بن عبد الرحمن العقيل، رحب في مستهلها براعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز ثم تطرق لذكرياته منذ أن التحق بالمدارس ودور المدارس في صقل شخصيته ومواهبه.

عقب ذلك ألقيت كلمة الطلاب المتخرجين من القسم الدولي ألقاها باللغة الإنجليزية الطالب محمد بن فهد البواردي ثم بدأت مسيرة الطلاب المتخرجين.

عقب ذلك تشرف بالسلام على سمو أمير منطقة الرياض الطلاب المتفوقون والمتميزون.

عقب ذلك أدى طلاب القسم الثانوي العرضة السعودية وفي ختام الحفل عزف السلام الملكي، ثم غادر راعي الحفل سمو أمير منطقة الرياض – مقر مدارس الرياض مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب.

حضر الحفل جمع من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي والسعادة وجمع غفير من أولياء الأمور.

 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.