السوق العقارية تتكبد خسائر فادحة.. 92 مليار ريال في 4 أشهر

السوق العقارية تتكبد خسائر فادحة.. 92 مليار ريال في 4 أشهر

أنهت السوق العقارية المحلية أداءها خلال شهر نيسان (أبريل) بانخفاض سنوي قياسي في إجمالي قيمة صفقاتها بلغت نسبته 30.5 في المائة، لتستقر قيمة الصفقات عند 16.1 مليار ريال، مقارنة بقيمة صفقات للشهر نفسه من العام الماضي 23.2 مليار ريال (40.8 مليار ريال خلال أبريل 2015 ونحو 48.3 مليار ريال خلال أبريل 2014).

وشمل الانخفاض السنوي للصفقات كلا من القطاعين السكني والتجاري، حيث انخفض القطاع السكني بنسبة 15.1 في المائة (استقر عند أدنى من 11.9 مليار ريال)، وانخفض القطاع التجاري بنسبة 53.8 في المائة (استقر عند 4.2 مليار ريال).

وتظهر مقارنة إجمالي صفقات السوق العقارية المسجلة خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2017 مع الفترة نفسها من العام الماضي، انخفاض إجمالي قيمتها بنسبة 32.2 في المائة، لتستقر عند 71.9 مليار ريال، مقارنة بنحو 106.1 مليار ريال للفترة نفسها من العام الماضي.

ومقارنة بأعلى قيمة للصفقات العقارية الفترة نفسها (ذروة الصفقات للسوق العقارية)، التي وصلت إليها خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2014 عند مستوى 164.3 مليار ريال، يتبين انخفاضها بنسبة 56.2 في المائة، مسجلةَ السوق العقارية المحلية بذلك خسائر فادحة في قيمة صفقاتها خلال الفترة فاقت 92.4 مليار ريال، يتأكّد هنا فداحة الخسائر التي لحقت بالسوق العقارية منذ مطلع العام الجاري، إذا تمت مقارنتها بإجمالي خسائر السوق خلال العام الماضي بأكمله البالغة 175.5 مليار ريال، وأنها خلال أربعة أشهر فقط من العام الجاري تجاوزت نسبة 52.6 في المائة من إجمالي خسائر العام الماضي كاملا، ما يشير بوضوح إلى أن السوق العقارية المحلية إذا استمر أداؤها بالوضع الراهن حتى نهاية العام الجاري، ستكون معرضة بنسبة كبيرة لأن تتفاقم خسائرها خلال عام 2017 كاملا، بما لا يقل عن 260 مليار ريال، مقارنة بذروة السوق العقارية التي وصلت إليها خلال 2014.

وسجل إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية المحلية ارتفاعا بلغت نسبته 13.0 في المائة، مقارنة بارتفاعه للأسبوع الأسبق بنسبة 29.0 في المائة، ليستقر إجمالي قيمة صفقاتها بنهاية الأسبوع السابع عشر من العام الجاري عند أدنى من مستوى 4.3 مليار ريال.

وتباين التغير الأسبوعي في قيمة الصفقات العقارية بين كل من القطاعين السكني والتجاري، حيث انخفض إجمالي قيمة صفقات القطاع السكني بنسبة 18.5 في المائة، مقارنة بارتفاعه خلال الأسبوع الأسبق بنسبة 39.1 في المائة، لتستقر قيمة الصفقات السكنية مع نهاية الأسبوع عند مستوى أدنى من 3.0 مليارات ريال. بينما سجل إجمالي قيمة صفقات القطاع التجاري ارتفاعا بنسبة 3.8 في المائة، مقارنة بارتفاعه للأسبوع الأسبق بنسبة 5.7 في المائة، لتستقر قيمة الصفقات التجارية مع نهاية الأسبوع عند مستوى أدنى من 1.3 مليار ريال.

كما سجل عدد الصفقات العقارية ارتفاعا أسبوعيا بنسبة 3.2 في المائة، ليستقر عند 5215 صفقة عقارية، مقارنة بارتفاعه للأسبوع الأسبق بنسبة 1.9 في المائة. وارتفع عدد العقارات المباعة خلال الأسبوع بنسبة 7.6 في المائة، ليستقر عند 5652 عقارا مباعا، مقارنة بارتفاعه للأسبوع الأسبق بنسبة 3.7 في المائة، بحسب “الاقتصادية”.

وسجلت مساحة الصفقات العقارية خلال الأسبوع ارتفاعا قياسيا بلغت نسبته 1113.5 في المائة، مستقرة عند 322.9 مليون متر مربع، مقارنة بارتفاعها للأسبوع الأسبق بنسبة 84.7 في المائة. ولمزيدٍ من التفاصيل (أنظر الجدول رقم (1) الاتجاهات الأسبوعية/ السنوية للعقار السكني والتجاري).

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.