الرئيسية 10 الأخبار 10 خلال افتتاحه معرض “هابيتات “الثاني والمنتدى العلميأمير القصيم :  اقتصاد بلادنا بخير ولو أرجف المرجفون لتكفل الله بها ثم لبعد نظر القيادة الحكيمة

خلال افتتاحه معرض “هابيتات “الثاني والمنتدى العلميأمير القصيم :  اقتصاد بلادنا بخير ولو أرجف المرجفون لتكفل الله بها ثم لبعد نظر القيادة الحكيمة

بلاغ – محمد المرشود

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن المملكة العربية السعودية ورغم الظروف الإقليمية والاقتصادية إلا أنها بخير ولله الحمد ، فهناك بعد نظر لدى قائد البلاد ومليكها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ولدى ولي العهد وولي ولي العهد ، ولدى هذه القيادة الحكيمة خطط كثيرة سوف تنفذ وسوف تأخذ مجراها في تنمية الوطن .

مطمئناً سموه خلال حديثه في المنتدى العلمي المصاحب لحفل افتتاح المعرض السعودي الثاني للبناء والعقار والأثاث والديكور ( هابيتات ) والذي أقيم مساء أمس الثلاثاء على مركز القصيم الوطني للمؤتمرات والمعارض بمدينة بريدة ، مطمئناً بأن بلادنا بخير ، قائلاً سموه : سيتكفل الله برعاية هذه البلاد وبأهلها ومواطنيها لما تقوم به من أعمال جليلة في خدمة الإسلام والمسلمين ، ولذا فهي بخير ومستقبلها بخير ، وإن شاء الله نحن دائما من خير إلى خير ولو أرجف المرجفون .

وأشاد صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم بمثالية وتميز ” المعرض السعودي الثاني للعقار والبناء والأثاث والديكور ” هابيتات ” ومايحويه بين جنباته من شركات رائده ومتخصصة في هذا تلك المجالات ، مشيراً سموه أن المعرض يساعد على الجذب الاقتصادي والتجاري والسياحي والصناعي لمنطقة القصيم .

لافتاً سموه أن منطقة القصيم تتميز بموقع جغرافي وشبكة طرق مثالية وشركات طيران تنطلق منها لدول العالم ، بالإضافة الى شبكة القطار التي تربطها بمناطق المملكة ، وذلك يعد عامل هام للجذب الصناعي والاقتصادي لها ، وهذا ما يجعل تواجد المعرض بمنطقة القصيم يبرهن وجود جدوى استثمارية واقتصادية

وصفقات متميزة .
مؤكداً سموه على جانب المعادلة الصعبة ” معادلة التحدي ”  في مثل هذه المعارض وهي كيفية الحصول على الجودة والسعر المناسب ، والتي عدها سموه أهم معادلة في العرض والطلب .

منوهاً بالدور البارز والريادي الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – في دعم وتنمية الجانب الاقتصادي في المملكة على كافة الأصعدة ، ممتدحاً دور رجال الاعمال في دعم المعرض ،.أملاً أن يستثمرون في منطقة القصيم  فالقوه الشرائية والموقع الجغرافي للمنطقة يساعد على الاستثمار ، مقدماً شكره للمشرف العام على المعرض سليمان بن إبراهيم العمري ، ولنائب رئيس مجلس الإدارة عبدالعزيز الحميد، على جهودهم الملموسة في نجاح المعرض .

وكان صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم قد قص شريط افتتاح المعرض السعودي الثاني للبناء والعقار والأثاث والديكور ( هابيتات ) ، متجولاً في أرجائه التي احتوت على 100 معرض في مجالات البناء والعقار والأثاث والديكور ، في حين رعى سموه الحفل الخطابي بهذه المناسبة والذي تضمن القرآن الكريم ثم كلمة رئيس مجلس إدارة مركز القصيم الوطني للمؤتمرات والمعارض سليمان بن إبراهيم العمري ، مثمناً خلالها الدعم اللامحدود من قبل راعي الحقل سمو أمير منطقة القصيم والذي كان له الأثر المسبق على معرض ( هابيتات ) الأول والذي حقق نجاحا باهراً من خلال مشاركة الجهات المتخصصة بالبناء والعقار والديكور والأثاث ، ومن خلال عدد الصفقات التجارية الكبرى وخلال اهتمام المجتمع القصيمي بالمعرض وما يقدمه من منتديات علمية وورش عمل مميزة ، لافتاً إلى أن هابيتات الثاني سيتوقع منه نتائج أكبر وتطلعات مهمة في مستقبل المنطقة في هذه المجالات .

 ثم انطلق المنتدى العلمي المصاحب لجدول أعمال المعرض وأدار جلسته الأولى

زياد بن علي المشيقح أمين عام الغرفة التجارية والصناعية بمنطقة القصيم ، والذي بين أن نهج القيادة الحكيمة في رؤية 2030 نهج قويم ، يشمل كافة عوامل التنمية في البلاد ، ثم قدم ضيوف المنتدى ، مبتدءاً بطارق بن. عبدالعزيز الرشيد المستشار ورئيس مكتب تحقيق الرؤية بوزارة الاسكان والذي أكد خلال استعراضه المحور الأول : ( وزارة الاسكان ورؤية 2030 برنامج التحول الوطني ،الأهداف الاستراتيجية والمبادرات ، العلاقة والنتائج ) ،.الذي أكد بأن المملكة العربية السعودية  تسعى إلى رفع التملك بمقدار لايقل عن 52% بحلول عام 2020م عن طريق سن بعض الأنظمة واللوائح وتحفيز القطاع الخاص ، وبناء شراكة فعالة مع المواطنين.
مشيراً إلى أن هناك تحديات تواجهها الوزارة وهي محدودية الوحدات السكنية المناسبة لشرائح المجتمع وصعوبة الحصول على تمويل سكني مناسب وعدم كفاءة القطاع العقاري ، والاعتماد الكبير على التمويل الحكومي ، مضيفاً بأن الأهداف الاستراتيجية لوزارة الاسكان هو تحسين أداء القطاع العقاري ورفع مساهمته في الناتج المحلي.
مبيناً عدد من الأهداف الاستراتيجية لوزارة الاسكان وهي تنظيم قطاع الإيجار (إيجار)، تحسين أداء برنامج البيع و التأجير على الخارطة (وافي)، انشاء الهيئة الوطنية للعقار، اتحاد الملاك وفرز الوحدات (مُلاّك)، انشاء مركز خدمات المطورين (إتمام)، فرض رسوم على الأراضي البيضاء، إنشاء المركز الوطني للبحوث والرصد السكاني .
وأضاف بأن الوزارة تسعى في أهدافها إلى تمكين المواطنين من الحصول على تمويل سكني مناسب ، وضمانات عقود التمويل العقاري، وبرامج الادخار، ودعم الإيجار لغير القادرين على دفع الأجرة، والدعم المالي لمستحقي الدعم السكني ( التمويل المدعوم) ، وبرنامج الإسكان الميسر، والإسكان التعاوني.، كما تسعى الوزارة لاستدامة موارد الوزارة بإنشاء الشركة الوطنية للإسكان .

وتحدث الدكتور بسام بن محمد بودي الرئيس التنفيذي لشركة جنان للتطوير العقاري عن دور شركات التطویر العقاري في تحفیز المعروض العقاري ، حيث بدأ المحور الثاني باستعراض جهود الحكومة في قطاع الاسكان ، وتحدث عن تأسیس صندوق التنمیة العقاریة عام ١٣٩٤ ھ، وإنشاء وكالة الوزارة لشؤون الإسكان  والتي قامت بمشاریع الإسكان العام والعاجل  ١٣٩٧ ببناء ١٩٥١٦ وحدة سكنیة ، ودعم برنامج الإسكان التنموي ١٤٢٧ ھ بتخصیص ١٠ ملیار ﷼، وتأسیس الھیئة العامة للإسكان عام ١٤٢٨ ،وتأسیس وزارة الاسكان عام ١٤٣٢ وتخصیص ٢٥٠ ملیار عام ١٤٣٥ ھ لبناء ٥٠٠ الف وحدة.
كما أستعرض احصائيات صندوق التنمية العقارية وأكد بأنه خلال ٤٠ عام وحتى تاریخ  29/9 /1437هـ مجموع ما صرف لتمویل القروض 269,852,662,615 ، ومجموع الوحدات السكنیة الممولة 1,026,083 ، والمبالغ المحصلة 114,399,466,173 ، ومتأخرات التحصیل  31,610,651,801 ، وطلبات القروض الساریة  412,586، وقیمة الطلبات الساریة 206,293,000,000
وذكر الدكتور بسام بأن الأھداف الحكومیة للإسكان) خطة التنمیة العاشرة -1437 1441 ھ) ١٫٢٥٠ ملیون وحدة سكنیة ، وضمن برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ سيكون ١٫٥٠ ملیوجن وحدة سكنیة.

وشارك معاذ الغفيلي من وزارة الاسكان تحدث عن دور برنامج البيع على الخارطة (وافي) لمساعدة المواطن للحصول على مسكن مناسب هو برنامج لتنظيم

نشاط بيع أو تأجير الوحدات العقارية مهما كان غرضها أو أسلوب تطويرها قبل أو أثناء مرحلة التطوير أو البناء، ويُلزم البرنامج المطورين العقاريين بالتنفيذ وفق الخطة الزمنية لكل مشروع حسب النماذج والمواصفات المعتمدة.

بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز رعاة المعرض السعودي الثاني للبناء والعقار والأثاث والديكور ( هابيتات ) ، وأعضاء جلسة المنتدى العلمي الأولى ، فين حين قدم مجلس إدارة مركز القصيم الوطني للمؤتمرات والمعارض درعا تذكاريا لسموه تقديراً لدعمه الكبير للمعرض ولبرامجه .

وحضر الاحتفال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ، وسعادة وكيل أمارة منطقة القصيم عبدالعزيز بن عبدالله الحميدان مدير شرطة منطقة القصيم اللواء بدر بن محمد الطالب ، و أمين منطقة القصيم المهندس صالح بن أحمد الأحمد ، وعدد من رجال الأعمال ومدراء القطاعات المختلفة بمنطقة القصيم .

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.