الرئيسية 10 الأخبار 10 رعاية الأيتام بالقصيم ( إخاء) تطلق برنامج ( من الوعي المالي إلى الريادة المالية)

رعاية الأيتام بالقصيم ( إخاء) تطلق برنامج ( من الوعي المالي إلى الريادة المالية)

بلاغ – بريدة

أطلق فرع المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة القصيم (إخاء) الأحد الماضي  29/1/1438هـ الموافق 30/10/2016م برنامج ( من الوعي المالي إلى الريادة المالية)  الذي تنظمه المؤسسة بالتعاون مع مؤسسة عبدالله بن صالح العثيم وأبنائه الخيرية  ويستمر ثلاثة أشهر ,
ذكر ذلك سعادة الأستاذ خالد الرميخاني مدير فرع المؤسسة بالقصيم موضحاً أن البرنامج  الذي  يهدف إلى إعداد الأبناء و تهيئتهم للسوق  يستهدف 25 متدربا من أبناء المؤسسة البالغ عددهم 136 ابناً  و 37 ابنة  ينقسم إلى ثلاثة محاور رئيسة هي ( الوعي المالي, التميز الوظيفي , الريادة المالية) و مدة كل مرحلة من مراحل البرنامج شهراً تدريبيا كاملاً بشقيه النظري و التطبيقي , منوهاً بأن البرنامج يعتبر الأول من نوعه على مستوى المملكة و ذلك لقلة بل و ندرة البرامج  النوعية  المتخصصة المتعلقة بالتطوير المالي لهذ الفئة من فئات المجتمع, و سيحصل المتدرب على شهادة دولية و محلية  من جهات معتمدة .
و بين الرميخاني أن المشروع الذي دشن العمل فيه أواخر الأسبوع الحالي و من المقرر ينتهي في منتصف يناير من العام القادم 2017م هو عبارة عن برنامج تدريبي احترافي  مكثف يقوم على اساس تأهيل  أبناء المؤسسة من الأيتام  و إكسابهم الخبرات و المعارف و المهارات اللازمة لمفهوم الوعي المالي بهدف أن يكونوا مهيئين للدخول إلى سوق العمل  سواء في القطاع الحكومي  أو قطاعات الأعمال الخاصة  و ذلك لتحقيق التميز الوظيفي ومن ثم الانتقال إلى الريادة المالية حيث يرتكز البرنامج على فلسفة جديدة و مبتكرة  نشأت بعد تخصص علمي و عملي دقيق في مجال التخطيط المالي المهاري للأفراد ..
و أشار إلى أن المقصود بالوعي المالي هو ان يكون الفرد عارفا بقيمة المال و ممارساً للمهارات اللازمة لادخاره و انفاقه على الوجه الأمثل و فق رؤية تخطيطية لتحقيق الأهداف الشخصية  بعيداً عن العشوائية , في حين يمثل التميز الوظيفي في أن يكون لدى المتدرب أهدافاً واضحة يسعى لتحقيقها للوصول الى الاستقرار و المكانة المالية و الاجتماعية التي ينشدها, بينما يقصد بالريادة الاعتماد على النفس في إنشاء عمل حر يتسم بالإبداع و يتصف بالمخاطرة.
و قال مدير مؤسسة (إخاء) بالقصيم أن البرنامج يستند على جملة من الدوافع لعل من أبرزها على  سبيل الذكر لا الحصر حاجة الفئة المستهدفة للوعي المالي و للتثقيف الصحيح في الأمور المالية فهو يتميز بنظرته الشمولية و يعتمد على نماذج استرشادية  لمساعدة المتدربين على اكتساب المهارات  و تأهيلهم ليكونوا  كوادر فاعلة قادرة على التفاعل الإيجابي مع الواقع و قيادة أنفسهم و أسرهم في مسيرة الرقي و النهوض حيث أن  الاستثمار في الانسان و إعداده من أول ما تهتم و تشتغل به الأمم و المجتمعات, مضيفاً بأن من الهدف الرئيس للبرنامج تنبثق أهداف أخرى تتمثل في تحقيق الكرامة المالية و اكساب المتدربين النظرة الشرعية للتعامل مع المال و التخطيط المالي الصحيح و كسر حالة الفقر و البطالة  و التخلص من النظرة السوداوية وغرس حب الوظيفة و المبادرة الذاتية  والمساهمة في دمج هذه الفئة بالمجتمع.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.