الرئيسية 10 أخبار متفرقة 10 مهرجان صيف الشرقية يطلق مبادرة “لا للتعصب” بالشراكة مع برنامج صدى الملاعب

مهرجان صيف الشرقية يطلق مبادرة “لا للتعصب” بالشراكة مع برنامج صدى الملاعب

بلاغ – الدمام

يطلق مهرجان صيف الشرقية 37 غدا مبادرة “لا للتعصب” وذلك بالتعاون مع البرنامج الرياضي الشهير “صدى الملاعب”، والذي يعرض على قناة MBC والتي تهدف الى نبذ التعصب الرياضي وجميع انواع التعصب، وذلك ضمن فعالياته المقامة حاليا بمتنزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية في الدمام .
وعد مدير عام إدارة العلاقات العامة والاعلام ورئيس اللجنة الإعلامية لمهرجان صيف الشرقية 37 محمد بن عبدالعزيز الصفيان هذه المبادرة بالهامة لتواجد فئة كبيرة من المنتمين والمشجعين للرياضة، وتأتي ضمن مسؤولية الامانة الاجتماعية تجاه التعصب الرياضي في الساحة الرياضية وتزامنت الحملة مع انطلاق الدوري السعودي.
وأضاف أن اللجنة المنظمة للمهرجان ستوزع اللوحات والبروشورات على الزوار لإيصال المبادرة إليهم بطريقة مباشرة، فيما توقع ان تحقق المبادرة صدى كبير جداً وسط الجميع وخاصة ان المهرجان يشهد حضور كبير من قبل الرياضيين والمسؤولين والمشجعين والتي أصبحت هدف للجميع في الانضمام لها، مبينا أن أمانة المنطقة الشرقية بهذا المهرجان توجه رسائل تثقيفية واجتماعية إلى جانب الترفيهية لجميع الزوار والسياح المواطنين والمقيمين وذلك من خلال تبني بعض المبادرات والمشاركة في بعض الحملات الاجتماعية الهادفة لخدمة المجتمع .
وأكد الصفيان أن مشاركة برنامج صدى الملاعب في المبادرة سيكون له الأثر الكبير في المساهمة في نشر المبادرة على نطاق أوسع، وخاصة أن البرنامج متابع من ملايين المشاهدين في الوطن العربي ويعتبر من اكثر البرنامج الرياضية المؤثرة والمشاهدة.

من جانب آخر نجحت “أكاديمية انترميلان”، داخل خيمة مهرجان صيف الشرقية 37، التي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية، في لفت أنظار مئات الشباب، الذين قادهم حب الاستطلاع لمعرفة خدمات الأكاديمية، التي تحمل اسماً عريقاً لأحد فرق كرة القدم العريقة في إيطاليا، وتركز في نشاطها على تحسين مهارات كرة القدم لدى الشباب السعودي من زوار خيمة المهرجان.
واوضح المشرف على الأكاديمية خالد الحوار أنها تضم 12 مدرباً، بينهم إيطاليين، كانا لاعبين لكرة القدم في أندية إيطاليا، وحصلا على دورات تدريبية مكثفة من نادي إنترميلان، بجانب عشرة مدربين سعوديين، مؤكدا أنها الوحيدة على مستوى المملكة التي تتعاقد مع أكاديميات عالمية، وأن تدريباتها ودوراتها تتم تحت إشراف مدربي النادي العالمي، الذين يحاكون الأسلوب الإيطالي في تدريب وتعليم فنون كرة القدم.
وأفاد أن الأكاديمية في صيف الشرقية تستهدف الأطفال والشباب من سن 6 إلى 17 عاماً، وتخضعهم لتدريبات مكثفة لتطوير كرة القدم وفق أساليب عالمية، واجتذبت منذ تدشين أعمالها في المهرجان 120 طفلاً وشابا يوميا ، وتعلمهم فنون كرة القدم وأهم الطرق الحديثة في اللعبة بالمجان”، مشيراً الى أنها سبق أن شاركت في مناسبات عدة أقيمت في المنطقة الشرقية، بهدف تأسيس فئات سنية مختلفة في المجتمع السعودي، تحب كرة القدم، وتعشق ممارستها بأحدث الطرق والوسائل، حتى يكونوا داعما للأندية السعودية والمنتخب.
ولفت الحوار الى أن الاكاديمية لها عدة فروع في المنطقة الشرقية، ومقرها الرئيسي في العزيزية، وفروعها في حي الشاطئ وسنابس وسيهات والفيصلية وراس تنورة، تحرص على تقديم نفس البرامج والتدريبات المعتمدة من نادي إنترميلان الإيطالي، مشيرا الى أن الاكاديمية استقطبت على هامش إقامتها في مهرجانات بالمنطقة عددًا من المواهب الكروية، تجاوز عددهم 2000 مشارك، تراوحت أعمارهم بين 6- 17 في واحة إنترميلان للمواهب. وقد برزت بعض المواهب في هذا المهرجان. وتتواصل الأكاديمية مع الاتحاد السعودي لكرة القدم لتسجيل الأكاديمية بشكل رسمي.

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .