ضبط 729 مزورا صحيا ثلثهم حكوميون

فيما ضبطت جهة رقابية صحية 729 حاملا للشهادات الصحية المزورة، يعملون في مستشفيات ومستوصفات وصيدليات في القطاعين الحكومي والخاص، علمت “الوطن” أن 38 % منهم يعملون في القطاعات الصحية الحكومية. وأتمت تلك الجهة مخاطبة المسؤولين والمعنيين للتعامل معهم، وذلك في نهاية العام الماضي.
شهادات مزورة
ووفقا لتقرير صادر عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، فإن برنامج التدقيق الإلزامي للوثائق العلمية والخبرات للممارسين الصحيين في عموم المملكة، وبرنامج إعادة التدقيق للممارسين الصحيين عند إعادة التسجيل المهني، الذي تم تطبيقه خلال العام الماضي 2015، حيث تم رصد 277 ممارسا صحيا مزورا، يعملون في القطاعات الصحية الحكومية، يمثلون نسبة 38 % من إجمالي المزورين، بينهم 4 أطباء عمومين، و3 أطباء أسنان، و147 ممرضا، وصيدلي، و29 صحيا مساندا، و93 ممارسا صحيا يحملون شهادات خبرة مزورة.
قائمة بالممنوعين
أفاد التقرير أن عدد المزورين العاملين في القطاعات الصحية الخاصة الذين تم ضبطهم خلال العام الماضي بلغ 452 مزورا، يمثلون نسبة 62 % من إجمالي المزورين في القطاعات الصحية، بينهم 20 طبيب أسنان، و269 ممرضا، و18 صيدليا، و28 صحيا مساندا، إضافة إلى 117 شهادة خبرة مزورة. وأكدت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، أنها أدرجت 83 ممنوعا من الممارسة الصحية على قائمة خليجية للممنوعين من العمل في القطاعات الصحية، وذلك بحسب اتفاقية مكتب وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، في حين بلغ إجمالي الممنوعين من الممارسة الصحية في قاعدة البيانات السعودية نحو 3755 ممارسا صحيا منذ تأسيس إدارة التوثيق وحتى نهاية ديسمبر من العام الماضي 2015، وهي قاعدة المعلومات الأكبر على مستوى المنطقة، وتتشارك فيها المملكة مع دول مجلس التعاون الخليجي.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.