الرئيسية 10 الأخبار 10 إرهابيا حمراء الرياض : لهذه الأسباب قتلنا أمنا

إرهابيا حمراء الرياض : لهذه الأسباب قتلنا أمنا

Untitled-1_1306
تكشفت تفاصيل جديدة حول أسباب قيام التوأمين خالد وصالح العريني، بقتل والدتهما ومحاولة قتل أبيهما وشقيقهما؛ حيث أفاد الجانيان في التحقيقات بأنهما كانا على خلاف دائم مع والديهما، وخصوصًا أمهما التي اكتشفت مبكرًا انحرافهما، وهددتهما بإبلاغ الجهات الأمنية، وهو ما جعلها في نظرهما مجرد مرتدة يجب قتلها.
وقال مصدر أمني إنه وفقًا لإفادات التوأمين، فإن الأم علمت برغبتهما في السفر إلى سوريا والانضمام إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، فعارضتهما في ذلك وحاولت ثنيهما عن المضي في هذا الطريق، غير أنهما لم يسمعا لها.
من جهة أخرى، أوضح أحد المقربين من أسرة العريني أن التوأمين خالد وصالح كانا شبه منعزلين عن عائلتهما، وكأنهما يعانيان اعتلالات نفسية، لافتًا إلى أنهما في إحدى الجلسات بدت منهما حماسة شديدة تجاه الأحداث في سوريا وما تسمى بـ”الخلافة الإسلامية”.
وأبانت مصادر أن التوأمين كانا من الطلاب المتفوقين في مدارس نجد بالرياض؛ ما يدل على تلقيهما عناية خاصة من قبل والديهما، قبل أن تظهر عليهما ملامح التشدد والتطرف.
وتمكنت الجهات الأمنية من القبض على “خالد وصالح” إبراهيم بن علي العريني (توأم) بعدما طعنا والدتهما البالغة من العمر67 عامًا، ووالدهما البالغ من العمر 73 عامًا، وشقيقهما “سليمان” البالغ من العمر 22 عامًا، في منزلهم بحي الحمراء بمدينة الرياض؛ ما نتج عنه مقتل الأم، وإصابة الأب وشقيقهما بإصابات خطيرة نقلا على إثرها إلى المستشفى في حالة حرجة.
ولا تزال التحقيقات جارية لكشف ملابسات هذه الجريمة الشنعاء التي تجرد فيها الجانيان من كل معاني الإنسانية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.