الرئيسية 10 الأخبار 10 معلمي ومعلمات الاجتماعيات في ذمتك يا معالي الوزير !!

معلمي ومعلمات الاجتماعيات في ذمتك يا معالي الوزير !!

احمد العيسى

قبل أن تلوح في الأفق خيوط الفجر الأولى، وقبل أن تصدح المآذن بصوت آذان الفجر، تكون قوافل مئات من المعلمات قد شدن الركاب من كل حدب وصوب، قاصدين مدارسهم

ويعيش المعلمات ما بين الخوف من الأفاعي والقرود والمجهولين، في رحلة يومية بين الجبال والأودية تنتهي بسجدة «شكر» لله على السلامة من الأسر.

هو ملخص رحلة الموت اليومية للمعلمات في المدارس

بات الأمر أشبه «بالمستحيل»، في ظل إدارت تعليم ترمي بالوعود البراقة، وتعيد مقولة «الرغبات» حتى طالت المأساة معلمات في جبال الاغتراب في جميع أنحاء مملكتنا الحبيبة دون حراك ايجابيي ..

وآخرون أعلنوا للملأ عدم رغبتهم في التعليم إن كان بهذه الصورة، والموت يهدد حياة المعلمات

بعض المعلمات لا يزلن في قاعة الانتظار، وقد شارفن على سن الشيخوخة، ومنهن من ظهر اسمها فغمرتها فرحة التعيين بعد سنوات مضت من الانتظار، وظنت أنها فُرجت، فضاقت عليها بعد أن زُج بها في أماكن بعيدة، فماتت فرحة التعيين في قلبها بسبب الشتات الذي فرضه توجيهها لقرى ومناطق تبعد مئات الأميال عن مقرها، وعذاب الغربة والبعد عن الأهل والأبناء.

وهنا تبدأ معاناة معلمات الاجتماعيات بعد أن تبخرت أحلامهم في النقل بعد صدور الحركة الأخيرة وظهرت صرخات الألم والوجع أرجاء المكان طالبين من الله النظر في ذلك ويكون هناك حركه الحاقيه تفرح البقية والذين لهم حق في النقل . وللأسف الشديد أن مادة الاجتماعيات يقوم بتدريسها غير مختصين وهذا ما يضعف حقوقنا في النقل والمؤلم انه هناك محاباة في كثير من المدارس من مديرات المدارس يخترقون الانظمه ومحاباة بعض المعلمات بوضع درجات أداء وظيفي عالي ومسح الغياب وكل ما يؤثر على نقل المعلمة و تحكي إحدى المعلمات عن معاناة وظلم كيف يتم نقل معلمه في نفس المدرسة وهي تتمتع بإجازة امومه . من ادخل بياناتها وموقعه من مديرة المدرسة هل هناك مكيالين لدى المديرة او مات الضمير وتلاشت القيم والمبادئ

نحن لانريد إلا حقوقنا ونريد أن نسعد بعد 5 سنوات عجاف لم يشملني النقل يجب النظر بعين الاعتبار لمن يقوم بتدريس مادة الاجتماعيات الذين يسلبون حقوقنا دون وجه حق

من جهة أخرى تحدثت المعلمة س . م أنا مغتربة من الطائف، فحاجتي للوظيفة أجبرتني على تحمل المعاناة دون إخبار أهلي بوضعي، فمبنى المدرسة متهالك، فضلاً عن الحشرات والأفاعي التي لا يخلو المكان منها. ونحن معرضات دوماً للدغة أفعى، أو حادث سير، أو اعتداء من قطاع طريق، فلن يصل لإنقاذنا أحد، لعدم توفر شبكات اتصال، ولا نملك سوى آلات حادة نوهم أنفسنا أنها ستحمينا من أي غدر قد يطالنا.

كما تحدثت لروافد م.ع معلمة اجتماعيات مغتربة منذ أربع سنوات وأم لثلاث أطفال أنا العائل لهم بعد تعرض والدهم منذ عامين لحادث تسبب بزراعة اصياخ لعموده الفقري أدى لعجزة عن خدمة نفسه ولايوجد عائل له غيري

-بعد رفض ظروفي الخاصة لسبب غير إنساني انه لايقبل الا الشلل أو الوفاة. رضخت أمام واقع مر ومسؤولية ضخمة .اذهب لأداء عملي بإخلاص ويومياً لهجره تبعد ٢٠٠ ك مودعه أطفالي خوفاً أن الحق بزميلاتي التي تعرضنا لحوادث ووفاة بنفس الطريق.

استبشرت أنا وأطفالي بحركة النقل لهذا العام

بأنها اكبر حركة نقل٦٠٪‏ ولكن تجددت معها خيباتنا بصدمة (لم تنقل )فقد كنت وزميلاتي معلمات الاجتماعيات ضحية لنقل غيرنا برغم حداثة تعيينهن ..

ليس هذا فحسب بل ولم تتقدم أرقامنا لأربع سنوات بل تأخرت

((لم يتم نقلي ولكنه تم نقل ١٦ معلمة من تخصصات مختلفة من نفس المدرسة جميعهن كان تعينهن بعدي بل البعض لم يكمل سوا عاماً واحد من المسؤول!؟ وماالسبب؟! هو إني (معلمة اجتماعيات) وأي من تلك التخصصات المنقول يسد عنا ))

حركة النقل الخارجي ملجأ كل معلم ومعلمة جلبهم القدر ان يباشروا في مناطق بعيدة وشعاع أملهم حركة النقل التي ينتظرها الجميع نهاية كل عام.

بكل حزن وألم صرخت المعلمه ف . ب صدرت حركة النقل الخارجي لهذا العام 1437 هجرية ولم يشملني النقل أنا كعادة كل سنة وجميع معلمي ومعلمات تخصص الاجتماعيات وها نحن عام تلو أخر ننتظر الفرج إن يتحقق لنا ذلك النقل.

انتم يا روافد الملجأ بعد الله في تحقيق رغباتنا في النقل .ولعل توضيح أو بحث الأسباب في عدم شمولنا بحركة النقل وسبب احقية غيرنا في النقل يفتح لنا أفاق الأمل في حركة الحاقية تشمل نقلنا وتبدد معاناة غربتنا التي لا يعلمها إلا الله ومن عاش غربة بعده عن أسرته.

وتطلب احدى معلمات الاجتماعيات نود توصيل صوتنا ودعمنا نحن معلمات المدينة المنورة تخصص الدراسات الاجتماعية لتهميش الوزارة لنا فالنقل الخارجي وكذلك حرمان تخصصنا من التقريب فالنقل الداخلي . نحن نطالب بحقوقنا كمعلمات مغتربات وأنتم أبناء مدينتا شهدتم وفيات أخواتنا وصديقاتنا المغتربات العام الماضي وعايشتم وضعنا والوزارة تخذلنا ولم تهتم لوضعنا وظروفنا

ولكم جزيل الشكر

والتقينا باحد الاخوات وتقول اختي لها ٨سنوات قسم اجتماعيات ماجاها نقل وهي تدري في مدرسه تبعد عنا ٣٠٠/كلم وماعندها اي معوقات من اي ناحيه ولم تشملها حركه النقل ومدرسات معها من اول سنه جاهم نقل وفيه مدرسات بعدها شملتهم حركه النقل وسببت لها هذي الحركه نوع من الجلطه كانت تحلم بالنقل من سنين ولم تشملها الحركه هذي علما بان لها أطفال وآخر رضيع ذو٤اشهر وتعول امي واخوي من ذوي الاحتياجات الخاصة وما نقول الا حسبي ونعم الوكيل وكفى على المتسبب

كما التقت روافد بأحد معلمات الاجتماعيات قائله أنا احدى معلمات الاجتماعيات اعمل في احدى قرى ينبع تبعد عن مديتني 300 كم فانا أقوم بالتردد على القريه من مدينتي فاذهب إلى العمل الساعة الثانية صباحاً وأعود إلى المنزل الساعة الثالثة عصراً يبلغ طول الطريق ذهاباً واياباً 600 كم يومياً مما سبب لي تعب جسدي ونفسي بالاضافه إلى إني أقوم بهذه الرحلة منذو أربع سنوات بالاضافه إلى اني اقوم باكمال دراستي مساء كما أقوم بإعمال المنزل بعد وفاة والدتي رحمها الله ورعاية أبي وإخوتي فانا انشر معاناتي لكي تصل أصواتنا الى مليكنا حفظه الله ويتكرم علينا بنقلنا الى مدننا او مكرمه.

كما تحدثت لروافد معلمه مكلومه وبكل حزن تقول أنا معلمه متعينة من ثلاث سنوات في قرية العفيرية ولم أتحرك في أي حركة من حركات النقل بالرغم حصل معي ظرف قوي وهو وفاة أبنتي وفلذة كبدي صار علينا حادث أثناء عودتنا من المدرسة وابنتي كانت طالبة معي في نفس المدرسة نخرج كل يوم من الساعة الثالثة فجرا ونصل المدرسة الساعة السابعة والنصف فالقرية تبعد عن الطائف ٢٨٠كيلو ومع معاناتي لم أقبل في الظروف الخاصة ولم يرعوا أني أم وأعيش كل يوم نفس المأساة والخوف وتحملت الحزن والألم أمل في النقل ومرت ثلاث سنين ولم أنقل والسنة كانت اكبر حركة نقل ولم انقل كذلك والسبب تخصصي إلى متى أظل في غربة عن أهلي وبيتي وعيالي

كم التقت روافد بمعلمه تدرس مادة الاجتماعيات لخصت المعاناة بعدة نقاط وتتمنى أن يكون هناك حركة الحاقيه تسعد معلمات الاجتماعيات ونأمل أن تكون هناك مكرمه من خادم الحرمين الشريفين سلمان الحزم حفظه الله

مشاكلنا متعددة ألخصها في عدة نقاط

١- إن التخصصات الأخرى تدرس موادنا لذلك الوزارة تنقل المواد العلمية والإسلامية والعربي وتغطي هذي التخصصات كل مواد المدرسة

٢- دمج ثلاث مواد تاريخ جغرافيا وطنية في مادة واحدة وتقليص عدد الحصص

٣-تخصص اللغة العربية والعلوم الاجتماعية ظلم بتقسيمه العربي نقلوا والاجتماعيات لم يتم نقلهم

٤- السفر بشكل يومي ٦٠٠ كيلو ذهاب وإياب وهذا يؤثر على المعلمة خصوصاً إذا كانت متزوجة ولديها أطفال وضع في اعتبارك أخي أنها تنشغل بهم ( الطريق، الأبناء هل ستعود إليهم ، والحياة ومشاغلها ) إلى جانب استغلال السائقين أي أنه عندما تكون إحدى المعلمات في إجازة أمومة فإنه يجبر البقية على زيادة المبلغ المتفق عليه ، وكذلك الحوادث واللي قد تودي بحياة المعلمة

٥- عدم مراعاة إدارات التعليم لظروف المعلمات و المسافات المقطوعة و مسؤوليات الأبناء.

٦-من باب العدالة من لم يكمل سنة بالتعيين نُقل وعلى الرغبة الاولى ونحن اقل معلمة ٤ سنوات ولم يتم نقل أياً منا.

تحطمت آمالنا و أحلامنا بكلمة ( لم تنقل ) فهل يُعاود الأمل فينا

كما ت ذكر المعلم احمد الردادي تخصص اجتماعيات أن حركة النقل حققت آمال الكثيرين؛ لكن بدون أي عدل وإنصاف، فمثلًا تخصص الاجتماعيات خريجو كليات المعلمين لم ينقل منهم أحد بل وكان ترتيب بعضهم صفرا في العام الماضي وتفاجئوا بتراجع ترتيبهم إلى الوراء وبعض المعلمين خدمتهم أكثر من 15 عاما لم ينقلوا والبعض خدمتهم 10 سنوات وتم نقلهم

وطالب عدد من المعلمين والمعلمات الوزير أحمد العيسى بإصدار قراراً يقضي بإعلان حركة الحاقية بعد أن خيبت ظنهم الحركة المعلنة والتي كانت نسبتها ضعيفة جداً وتكاد لاتذكر لمعلمي مادة الاجتماعيات عكس ما توقعه المعلمون والمعلمات ولم تحقق أحلام من انتظرها وكانت مخيبة لآمال الجميع . والامل قائم بأن يتم إصدار حركة إلحاقية هذا العام كقرار استثنائي عقب النتائج المخيبة للجميع والتي أعلنت مما سيكون له الأثر الجيد في نفوس طالبي النقل .

وخاصة ان الوزير حريص كل الحرص على راحة المعلم و عدم استقرار أكثر من 140 ألف معلم كانت الأزمة الكبرى التي انشغل بها الوزير؛ حيث كان يتابع بنفسه إنجاز حركة نقل المعلمين والمعلمات لهذا العام ويعمل مع إدارة شؤون المعلمين بالوزارة لإنهائها. وهذه صرخات لمعالي الوزير ننظلقها لعل صوتنا يصل ويحقق الامنيات واملنا بالله كبير ثم في وزيرنا العيسى

فهل ترسم السعادة علي مئات الاسرة باعلان حركة الحاقية

2 تعليقان

  1. محمد الحصيني

    نعم بكل تأكيد معلم ومعلمة الاجتماعيات ظلموا بسبب مايلي : تفليص حصص مواد الدراسات الاجتماعية (تاريخ جغرافيا ) من أربع حصص الي حصتين ثم إلى حصة واحدة ودمج المادتين في كتاب واحد وتقليص عدد الوحدات والغاء مادة التربية الوطنية وقصرها على المرحلة الثانوية في المشروع المشامل للمناهج ، كل ذلك أوجد لدينا فائض من المعلمين والمعلمات يقدر ب ٨٠٠٠ معلم ومعلمة متخصصين فضلا عن أكثر من ٢٠٠٠ خريج متخصصين في المادة لم ولن يجدوا فرصة للوظيفة ، كل ذلك أدى إلى تفليص فرصة الدخول في حركة النقل … الحل إعادة مادة التربية الوطنية في المراحل الثلاث وإسنادها الي معلمي التربية الوطنية والاجتماعية وزيادة حصة واحدة لمواد الاجتماعيات بحيث تكون حصتين في الاسبوع وحصة واحدة التربية الوطنية ،من هنا سيجد المعلم والمعلمة فرصتهم في حركة النقل مجدداً، أما خلاف ذلك فلن تأتيهم فرصة النقل….اخوكم أبووطن محمد الحصيني

  2. معلمة مغتربة

    نعم يا وزيرة تعليم نعم نحن تخصص اجتماعيات مظلمون انا منذ تعيني عام 1433 والحد الان ألم انقل لا خارجي ولا ادخلي وكل يوم أودع زوجي واوالأدي وذهب 600 كيلو ذهاب واياب لكي ادي عملي طيب وين العدالة وين الإنسانية 6 سنوات في نفس المدرسة ليه ظلم هذا والله لو انه بنتك ي معالي الوزير مكان عينته في مدارس ناهيه لكن حسبي الله ونعم الوكيل فيكم المشتك علي الله الله يورينا فيكم يوم

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.