الرئيسية 10 الأخبار 10 الإطاحة بمستهتر أساء لأبناء زياد بن حجاب عبر مواقع التواصل

الإطاحة بمستهتر أساء لأبناء زياد بن حجاب عبر مواقع التواصل

الإطاحة-بمستهتر-أساء-لأبناء-زياد-بن-حجاب-عبر-مواقع-التواصل-800x156
أطاحت الجهات الأمنية بمدينة الرياض بشاب؛ أساء لأبناء الشاعر زياد بن حجاب، وتم إيقافه في شرطة الحمراء قبل تحويله إلى هيئة التحقيق والادعاء العام على ذمة التحقيق، ومحاسبته حول الألفاظ والاتهامات التي أشهرها علنًا عبر حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي دون مبرر.

وكشف زياد بن حجاب أنه تقدم للجهات الأمنية بشكوى ضد شخص، لا يمثل إلا نفسه؛ تهجَّم لفظيًّا على أبنائه، وخصوصًا الأصغر “عبدالمحسن”؛ فتفاعل رجال الأمن مع الشكوى سريعًا؛وجرت ملاحقة ذلك الشخص والقبض عليه، وتم إيداعه التوقيف،وهناك تم إيقافه وفق المدة النظامية، وتحرير أقواله، وتحويله لهيئة التحقيق والادعاء العام.

وقال ابن حجاب: أنا وأولادي أكبر من أي إساءة، ولا نعير من يسيء لنا أي اهتمام، ولكن قصدت من هذا الإجراء إشعار أبنائي بأننا في دولة يحكمها نظام، وتمنح الحق لأصحابه، وتمنع المتجاوزين والمتطاولين على الآخرين، وكذلك توجيه رسالة للمجتمع بأن من ينشر الرذيلة في المجتمع، ويتعمد الإساءة، مصيره السجن والعقوبة.
يُذكر أن الشخص الذي أطاحت به الأجهزة الأمنية قام بسب وشتم الطفل الصغير “عبدالمحسن”، وتجاوز ذلك إلى شتم أشقائه. وأنشأ مهتمون “هاشتاق” في تويتر، ينددون من خلاله بأي تطاول على الآخرين، مثمنين توجُّه الشاعر زياد بن نحيت إلى الجهات الأمنية لتسجيل بلاغ ضد المسيء، كما عبَّروا عن شكرهم لسرعة تجاوب الجهات الأمنية بالقبض عليه، ومشيرين إلى أن ذلك التطور سيقلص من دائرة الشتائم التي تملأ منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.