الرئيسية 10 أخبار رياضية 10 خليل جلال للجنة المهنا: «بلاش انبطاح».. وأنا رئيسكم القادم

خليل جلال للجنة المهنا: «بلاش انبطاح».. وأنا رئيسكم القادم

خليل جلال

بلاغ – محمد المرشود:

كشف خليل جلال في حديث ساخن لـ«عكاظ» فشل لجنة الحكام خلال الموسم الحالي، وأن لجنة الحكام مفككة وغير منسجمة مع بعض وأن (هارود) مدير دائرة التحكيم والخبير الذي تم التعاقد معه فاقد الصلاحيات ولم يمنح الفرصة الكافية، وأن الحكم السعودي تراجع مستواه بشكل كبير، وأن هناك حكاما أثروا بشكل مباشر على نتائج بعض المباريات.

أين خليل جلال، ليس له ظهور في الموسم الحالي؟
بالعكس أنا موجود من خلال قناة العربية كمحلل تحكيمي مع الإعلامي بتال القوس، وأعمل مع الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي كمقيم للحكام وابتعدت فترة بسيطة في الشهر الأخير بسبب وفاة الوالد رحمة الله عليه وكانت فترة بسيطة، لكنني موجود بشكل عام.

• إذن يصبح السؤال: لماذا أنت غائب محليا؟
لم تسنح الفرصة لي محليا، ومستعد لخدمة الوطن في أي موقع كان، لكن لجنة الحكام قد يكون لها وجهة نظر في خليل جلال.

• ماذا تقصد بوجهة نظر لجنة الحكام بالتحديد؟
قد يكون للجنة رأي في أنني لا أناسبهم خلال الفترة الحالية، لذلك لم يتم توجيه الدعوة لي من قبل اللجنة لعمل معهم.
عمل لا يليق
• هل يعقل أن يكون للجنة الحكام رأي وأنها لم تستدعك للاستفادة من خبرتك؟
نعم، كعمل جاد فقط وجهت لي دعوة في الرياض خلال دورة حكام الدرجة الأولى، خلاف ذلك لم يحدث أن تم توجيه الدعوة من عمر المهنا للعمل ضمن لجنة الحكام، وبالنسبة لي أرى أن هذا الموقع لا يتناسب مع طموحاتي خلال الفترة الحالية.
• تضجر بشكل غير مسبوق على التحكيم من إدارات الأندية، ماهو تقييمك أنت لمستوى التحكيم خلال الموسم الحالي؟
مشكلة التحكيم للأسف الشديد أنه متذبذب وفقد التركيز منذ أربع سنوات ويعمل بدون هوية وبدون خطة واضحة للحكام المحليين، وظهر هذا الموسم مجموعة واعدة من الحكام ولم يكن مخططا له وقد يكون ذلك قد أثر على بعض الأندية، وأنا مع إعطائهم الفرصة التي كان من المفترض منحهم إياها قبل أربع سنوات وأتوقع أن تثبت الأسماء التي منحت الفرصة في المستقبل.

أنتظر التكليف
• تدور أحاديث حول توقعات بتكليفك رئيسا للجنة الحكام خلال المرحلة القادمة، ما صحة ذلك؟
لي الشرف بالعمل في الاتحاد السعودي لكرة القدم من الموقع الذي يتناسب مع إمكاناتي، وما زال الأمر مجرد اقتراحات وليس بشكل رسمي ولم أبلغ بذلك.

• مدير دائرة التحكيم (هارود) هل تمت الاستفادة منه تحكميا، خصوصا أنه تم التعاقد معه بعقد كبير؟هارود لا يلام على ما يقدمه للحكام، حيث لم يعط الفرصة الكافية والكاملة للعمل ومن ثم تقويمه في نهاية الموسم وتطبيق الخطة التي من أجلها تعاقد معه الاتحاد السعودي لكرة القدم وما زال بعيدا حسب ما أسمعه عن الخوض في مباريات الدوري.

• لكن حسب حديث مقربين من لجنة الحكام أنه هو من يضع تكاليف المباريات في دوري عبداللطيف جميل؟
أتوقع أن تكاليف المباريات تعرض عليه عرضا فقط، ولكني أتوقع معرفته بمستوى الحكام السعوديين وكانت فائدته كبيرة في جلب حكام أجانب للدوري السعودي من أفضل الحكام في العالم، وظاهرة غير مسبوقة في أي دولة في العالم أن يقود الدوري السعودي أفضل الحكام في الاتحاد الدولي وهارود هو من جلب هولاء الحكام.
أفسدوا اللجنة
• ماهو رأيك في عمل لجنة الحكام؟
اللجنة لها أعمال كثيرة جيدة ولها خطط وبرامج كثيرة، لكن للأسف ضعف المقيم المحلي والمحاضر والتخطيط للدورات هو الذي يفسد عمل اللجنة.

• عمر المهنا رئيس لجنة الحكام ذكر أن هناك عددا من الحكام الذين خذلوه ووقفوا ضده، من يقصد بذلك؟
أن يتكلم عمر المهنا بهذا الأسلوب شيء غريب جدا، ولا أعتقد أن هناك من خذله، وكان لديه العديد من البدائل خصوصا في ظل الميزانية الجيدة للتحكيم والإمكانات المتوفرة، وكان بإمكانه استقطاب أفضل المحاضرين والخبراء في اللجنة ولم يقدم العروض المناسبة للأشخاص المناسبين للعمل في اللجنة.
• هل تقصد أن أعضاء اللجنة غير فعالين مع المهنا؟
نعم، غير فعالين، وللأسف لم يقدم من جانبه العروض المناسبة لاختيار الأفضل من أعضاء اللجنة، وواضح أن اللجنة مفككة وغير منسجمة، وأن العمل بلجنة الحكام مركزي وجميع من يعمل فيها خارج لجنة الحكام، ومن يشرف على دورات التحكيم أيضا من خارج اللجنة، وعلى المهنا ترتيب أوراقه جيدا قبل المغادرة حتى يختم عمل اللجنة بشكل جيد.

تكرار الأخطاء
• أخطاء الحكام هل كان لها تأثير على نتائج المباريات في الموسم الحالي؟
بالتأكيد أثرت، ولا يوجد أخطاء لا تؤثر، ولا يوجد عيب في ذلك، لكن المشكلة في الذين يخطئون ويمنحون الفرصة مرة ثانية وثالثة، ومتأكد أن هناك 100 حكم جاهز لأخذ الفرصة، والمفترض منح الفرصة لهم.
• من الحكام الذين برزوا بشكل جيد في الموسم الحالي؟
للأسف أن الحكام الذين منحوا الفرصة كان من المفترض أن يحصلوا عليها قبل سنتين ويكون الموسم الحالي فترة نضوج لهم.

• كيف تنظر لمستوى مقيمي الحكام؟
للأسف هم الحلقة الأضعف والمفترض من المقيم أن يكون المعلم ولكن جميع المقيمين فقدوا هيبتهم مع الحكام ووجودهم ضعيف جدا بسبب عدم التطوير والمتابعة من لجنة الحكام وعدم وجود برامج لتطوير عملهم، لذلك يظل عمل المقيم على الورق ولا وجود له.

• كيف تقيم مستوى أداء الحكم السعودي على مستوى قارة آسيا؟
وجود حكم واحد فقط في نخبة الحكام الآسيويين هو فهد المرداسي يؤكد ضعف اللجنة ويبين بوضوح تدني عملهم.
«بلاش انبطاح»
• في نهاية اللقاء ماذا بقي مما لم يقله خليل جلال؟
أتمنى من التحكيم المحلي أن يخرج من الانبطاح والتسلق والوصولية التي تسيء للتحكيم، والابتعاد عن العصبية والعنصرية التي بدأت تظهر بوضوح في الفترة الأخيرة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.