أنباء وفاة “بيليه” تثير أزمة في الأوساط الصحفية

.

بلاغ – محمد المرشود:

أثارت التقارير الواردة من بعض المواقع الصحفية عن وفاة اسطورة القدم البرازيلية بيليه عن عمر يناهز الـ75 عامًا مساء، الإثنين (الـ4 من إبريل 2016) أزمة صحفية كبيرة، بسبب عدم وجود مصدر مؤكد لتداول خبر الوفاة حتى كتابة التقرير.

وأثارت بعض المواقع الصحفية لغطًا كبيرًا بتداول خبر وفاة بيليه منسوبًا إلى الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، وبفحص موقع الاتحاد البرازيلي والموقع الشخصي للأسطورة البرازيلية الرسميين، وكذا موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، لم تجد “عاجل” أية معلومة تؤكد الخبر، بينما سارعت الصحف والمواقع التي زعمت وفاته، إلى حذف الخبر من مواقعها وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تداول أنباء عن وفاة أسطورة كرة القدم البرازيلية؛ حيث سبق أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي نفس الخبر بعد نقل بيليه إلي وحدة العناية المركزة في (الـ27 من نوفمبر 2014) بمستشفى ألبرت اينشتاين في جنوب ساو باولو، لمعناته من آلام الحصى بالكلى، ولكن تم نفي الخبر عن طريق الاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

وولد بيليه في الـ23 من أكتوبر 1940 في مدينة تريس كاراكوس في البرازيل؛ حيث يعد من أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ، واعتزل كرة القدم في عام 1977، وعُين سفيرًا لكرة القدم في جميع أنحاء العالم، وأعطي بيليه منصب الرئيس الفخري لنيويورك كوسموس في 2010.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.